الجمعة, يونيو 21, 2024

اخر الاخبار

سياحة وطيرانقمة صوت مصر تعاود فعالياتها في سبتمبر المقبل للترويج لمصر كوجهة سياحية...

قمة صوت مصر تعاود فعالياتها في سبتمبر المقبل للترويج لمصر كوجهة سياحية عالمية

عقدت اليوم “قمة صوت مصر”، التي تعد أول منتدى دولي للعلاقات العامة في مصر، مؤتمرًا صحيفًا بمنطقة الأهرامات، للإعلان عن تفاصيل مؤتمرها السنوي هذا العام Narrative summit 2023.
وذلك، بعنوان “Egypt Forever Forward”، والذي من المقرر إقامته في سبتمبر 2023 بمنطقة سوما باي في البحر الأحمر.
ويحظى المؤتمر بحضور مجموعة من المتحدثين المحليين والعالميي.. ويعقد تحت رعاية وزارة السياحة والاثار والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.
وخلال المؤتمر الصحفي تم الإعلان عن أعضاء مجلس إدارة قمة صوت مصر 2023 برئاسة   وزير النقل الأسبق رجل الأعمال محمد منصور ويضم في عضويته راوية منصور رئيس مجلس إدارة شركة رامسكو، محمد سلطان الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات بالبنك التجاري الدولي، إبراهيم المسيري الرئيس التنفيذي لشركة أبو سومة للتنمية السياحية المتطورة، أحمد عبيد المؤسس والعضو المنتدب لشركة RMC.
و هشام جاد الله رئيس مجلس الإدارة لشركة أوراسكوم بيراميدز، إيمي موافي الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي MO4 Network، وأخيرًا مي سلامة الشريك المؤسس لملتقى صناعة الإبداع Creative Industry Summit.
كما تضمن المؤتمر الإعلان عن أسماء بعض المتحدثين المحليين والدوليين المشاركين في مؤتمر قمة صوت مصر، ومن بينهم بن إليوت رجل الأعمال الدولي وخبير السياحة والاستثمار ومؤسس Quintessentially، و ستيف شيبرسون سميث رئيس المعهد الملكي البريطاني للعلاقات العامة CIPR وأحد كبار المسؤولين التنفيذيين بشركة فودافون.
والدكتور أشرف سالمان وزير الاستثمار الأسبق رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار الأسبق، عزة فهمي مصممة الحلي والمجوهرات العالمية، الدكتور زاهي حواس عالم المصريات الشهير، ومحمد دياب المخرج المصري المقيم بالولايات المتحدة ومخرج فيلم مارفل الشهير Moon Knight.
ومن جانبها، صرحت لمياء كامل، مؤسس قمة صوت مصر، والمدير التنفيذي لشركة CC Plus للعلاقات العامة والاستشارات الإعلامية، ومساعد وزير السياحة والآثار للترويج السابق: ” فخورة بعودة قمة صوت مصر على أرض الواقع مرة أخرى، والتي تجمع هذا العام أبرز القادة وأصحاب القرار من المستثمرين ورجال الأعمال والسياحة في مكان واحد لمدة يوم كامل، في واحدة من أجمل المناطق في العالم وهي منطقة سوما باي البحر الأحمر، لطرح الرؤى والأفكار البناءة، وتعزيز دور القطاع الخاص في استقطاب الاستثمارات والدفع برسالتنا في تعزيز صورة مصر بالخارج، والترويج لها كوجهة سياحية عالمية، فضلًا عن النهوض بقطاع الاستثمار في مصر”.
وأضافت “لقد شرفت بتأسيس قمة صوت مصر وإطلاقها لأول مرة في سبتمبر 2016 لتصبح حدثًا سنويًا يضم أبرز قادة الفكر والرؤى والخبراء بمختلف المجالات في الدولة المصرية، وتمكنا من الخروج بالعلاقات العامة من دورها النمطي المتعارف عليه لتكون عضواً فاعلاً ومؤثراً في القضايا الهامة والمحورية في الدولة، وتعمل كجسر بين القطاع الخاص والدولة وعقد الشراكات المثمرة. ومع رسوخ القمة وتأثيرها على مدار السنوات تم تشكيل مجلس الإدارة لقمة صوت مصر”.
واستطردت “استفدت من تجربتي في قطاع السياحة من خلال عملي كمساعد وزير السياحة والآثار للترويج السابق، حيث عملنا على وضع استراتيجية لإعادة تقديم مصر في الصورة الحديثة ونشر رسالة إيجابية عن الدولة المصرية، والترويج السياحي لمصر من خلال تقديم تجربة متكاملة للسائح، واستكملت المسيرة واتباع هذا النهج عبر عملي في القطاع الخاص وتحديدًا من خلال منصة قمة صوت مصر، وإبراز مفهوم العلاقات العامة الحقيقي”.
واردفت لمياء كامل، فمن خلال هذا الجمع الكبير نستطيع أن نحدث فرقًا جوهريًا على كافة المستويات في الدولة.
ومن جانبها قالت راوية منصور: “تسهم قمة صوت مصر في نقل صورة مصر الإيجابية إلى العالم وجذب كبار رجال الأعمال والمستثمرين والسياح لزيارة مصر والتعرف على ثقافتها الفريدة، لاسيما بعد استضافة مصر لقمة المناخ Cop 27 التي دعمت صورة مصر ومشروعاتها الاستثمارية والبيئية والسياحة البيئية والتي شهدتها خلال مشاركتي في القمة من خلال مشروع رامسكو للقرى البيئية الخالية من النفايات”.
وتابعت “أعتقد أنه يجب على جميع القطاعات طرح مبادرات متنوعة مماثلة لدعم هدفنا العام، ودعم السياحة وجلب المزيد من الاستثمارات لبلادنا”.
فيما صرح إبراهيم المسيري: “متحمسين لإقامة قمة صوت مصر في سوما باي، وأكبر تحدي يواجه تنظيم أي فعالية اختيار المكان والتوقيت المناسب، وجاء هذا الحدث في ظل التحديات المحلية والعالمية، ليؤكد على أهمية ودور القطاع الخاص في دعم الاقتصاد والاستثمار”.
فيما ثمن بقية أعضاء مجلس إدارة قمة صوت مصر في كلمتهم، بدور المنصة التي تمثل صوتا واحدا وتعبر عن رؤية واحدة، وهي صوت ورؤية مصر الحديثة العصرية، وتمنح الفرصة للمشاركين من الشخصيات البارزة لإطلاق العنان لأفكارهم وإبداعاتهم وتطوير الاستراتيجيات المشتركة، وتسلط الضوء على الإنجازات التي حققتها مصر وما يمكن تحقيقه في السنوات المقبلة عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
وأكدوا أهمية انعقادها في هذا التوقيت الهام والذي يتزامن مع جهود مصر المضنية لاجتياز الصعاب ومجابهة التحديات المختلفة، الأمر الذي يبعث برسالة للعالم بأن مصر دولة قوية تمضي قدمًا في إطار خطة التنمية في كافة المجالات، وأنها دولة راسخة ورائدة وتتعامل مع هذه التحديات باقتدار وحكمة كبيرة نظرًا لأنها تمتلك العديد من من الكفاءات والعقول المبدعة والواعدة مما يعكس صورة مشرفة تليق بمكانة مصر.
اقرأ المزيد