الثلاثاء, يوليو 23, 2024

اخر الاخبار

صحة وأسرةنصائح مهمة لتناول الادوية المهدئة والمضادة للاكتئاب

نصائح مهمة لتناول الادوية المهدئة والمضادة للاكتئاب

بقلم: د.شيماء البهي                                  أستاذ مساعد الأدوية  والسموم بكلية الصيدلة 

الاكتئاب هو اضطراب المزاج الذي يسبب شعورًا متواصلًا بالحزن، وقد يكون مصحوبًا بالشعور بالذنب، ونقص تقدير الذات. وهناك الكثير من العوامل التي بظهورها يصبح الشخص مصاب بالاكتئاب.

ومنها علي سبيل المثال لا الحصر ، تغيير حاد في المزاج والشعور بفقدان الرغبة في التواصل الاجتماعي وصعوبة القيام بالعمل و تغير في النوم والشهية الذي قد يكون افراط او تقليلا ، ولكن يبقى السؤال الذي يلح بشكل علمي واجتماعي عل جميع المستويات هل وصلنا لدرجة من الوعي ان نعترف ونتقبل فكرة المرض النفسي و زيارة الطبيب او الاخصائي النفسي دون الشعور بالخجل؟

ومع حلول فصل الشتاء وقصر ساعات النهار هل لهذا مردود على الصحة النفسية وتناول الأدوية المضادة للاكتئاب؟، وخاصة ان هناك شريحة كبيرة و التي تعيش في الأجواء الثلجية في اوربا يصابون بالأكتئاب ، لهذا كان لابد ان نتطرق حول نوعية الأدوية المضادة للاكتئاب

في نفس السياق ، هل جميع الادوية التى تعمل على الجهاز العصبي تدرج في الجدول ويجب صرفها للمريض عن طريق روشتة؟
بعض الادوية تعتبر جدول وهناك ادويه اخرى لا تحتاج لروشتة ، ولكن من اهم النصائح: التي يجب علي المريض اتباعها
عدم تناول ادوية تعمل على الجهاز العصبي دون استشارة طبيب للاسباب الاتية :بعض ادوية الاكتئاب تتفاعل مع ادوية اخرى مثل ادوية البرد التي تتفاعل مع بعض الطعام مثل الجبنة القديمة و الافاكادو (الاطعمة التي تحتوي على مادة التيرامين) وهذا التفاعل يؤدي الى ارتفاع في ضغط الدم – ليست كل الادوية مناسبة لكل شخص.

لهذا يجب مراجعة التاريخ العائلي والتاريخ المرضي للشخص و متابعة الطبيب للمريض وتطور حالته وإستجابته ، مع مراعاة اول فترة (5 ايام تقريبا) من تناول الدواء تزداد الاعراض سوء في بعض الاشخاص لذا يجب نصيحة المريض واقاربة بان يراعوا المريض في بداية العلاج وان سوء مزاجه شيئ طبيعي في بداية العلاج

• تحتاج ادوية الاكتئاب الدارجة من عائلةSSRI
الي 10 ايام للبدء في التحسن والوصول لاعلى نتيجة علاجية بعد شهرين. في نفس السياق لابد ان نتوقف حول معلومات مهمة تتعلق بأدوية الاكتئاب بأن هذة النوعية من الأدوية التي لا تسبب ادمانها ولكن يجب سحبها ببطء من الجسم تحت اشراف طبيب – هذا بجانب ان بعض الادوية المنومة من عائلة الbenzodiazepines
تدرج في الجدول وتسبب الادمان وتاثر على الذاكرة والتعلم و تحتاج لزيادة في الجرعة بعد فترة لتحصل على نفس النتيجة العلاجية وهي القدرة على النوم.

معلومات مهمة يجب ان يعلمها المريض:

• مرض الاكتئاب مرض عضوي وفيه اختلال في كمياء المخ وليس نتيجة ضعف في الايمان.

• الامراض النفسية وادوية التي تعمل على الجهاز العصبي ليست وصمة عار

• ادوية الاكتئاب ليست سحر ولكنها تضبط كمياء المخ وعلى المريض ان يشتغل على نفسة وتطويرها وعلى وعيه والعمل على اسعاد نفسة مثل ممارسة الرياضة وقضاء وقت جيد مع المقربين .
• الحديث مع الطبيب النفسي او الاخصائى النفسي لإيجاد حل للمشكلة او التعايش معها

• اذا كنت تحتاج لمضاد اكتئاب واوصى الطبيب المعالج بذلك يجب اخذه بالجرعة الموصوفة.

• قد تسبب بعض مضادات الاكتئاب الارق في بداية العلاج والعطش ولكن بنسبة كبيرة تختفي هذة الاعراض بعد فترة قصيره

• من الممارسات التي ترفع المزاج هي قضاء وقت في الطبيعة والمشي فيها, بجانب التعرض للضوء في خلال اول نصف ساعة من الاستيقاظ وعندما تكون الشمس غير عمودية وليس من خلال نافذة زجاج (التعرض المباشر للضوء).

• الحفاظ على روتين نوم صحي عن طريق محاولة النوم نفس عدد الساعات اليومية ومحاولة ان لا تقل عدد ساعات النوم عن 7 ساعات للبالغين.

كما يجب تخفيض الضوء قيل النوم بساعتين وعدم تعرض العين للاضاءة المباشرة مثل تصفح الهاتف قبل النوم لان ذلك يقلل من افراز المخ لهيرمون الميلاتونين الذي يساعد على الاسترخاء والنوم. لهذا كان لابد ان تكون هذه السطور هي ضمانة ضد مرّض الأكتئاب الذي تعددت أسبابه وطرق الشفاءمنه.

اقرأ المزيد