الثلاثاء, يوليو 23, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةسلاح روسي خارق قد يقلب موازين الحرب في أوكرانيا

سلاح روسي خارق قد يقلب موازين الحرب في أوكرانيا

انهت موسكو كافة الاختبارات اللازمة على قنبلتها العنقودية الانزلاقية الجديدة، التي تسمى “دريل”، وتوصف بـ “السلاح الخارق”.
أنجزت روسيا كافة الاختبارات اللازمة على قنبلتها العنقودية الانزلاقية الجديدة، التي تسمى “دريل”، وتوصف بـ “السلاح الخارق”.
أعلنت ذلك شركة روستيخ الحكومية الروسية لتصنيع الأسلحة، التي كشفت أن الإنتاج التسلسلي لهذه القنابل الجديدة سيبدأ العام الحالي، وفق وكالة “تاس” الروسية.
وبحسب الشركة المصنعة، فإن القنبلة الجديدة سيتم استخدامها لتدمير المركبات المدرعة ومحطات الرادار الأرضية ومراكز التحكم في محطات الطاقة وأنظمة الصواريخ المضادة للطائرات.
وتتميز القنبلة الجديدة التي يصل وزنها إلى نصف طن، وتحمل 15 ذخيرة في بطنها، بقدرات تمكن مستخدميها من التحكم بها عن بعد عبر الأقمار الصناعية.
ونشرت منصات روسية مقاطع فيديو توضيحية تظهر إمكانيات القنبلة الجديدة
و “دريل” قادرة على الطيران بشكل مستقل بعد إطلاقها حتى الوصول إلى الهدف وإفراغ حمولتها من الذخيرة فوقه. وفي حال حدث أي خطأ بالوصول إلى الهدف ستكون الذخائر الصغيرة قادرة على تدمير نفسها ذاتيًا بعد فترة زمنية معينة، وهذا سيبعد الخطر عن المدنيين بعد انتهاء المعارك، بحسب الشركة المصنعة.
ويمكن إطلاق القنبلة من الطائرات المقاتلة من مسافة تتراوح من 30 إلى 50 كيلومترًا من الهدف، وأن ذخائرها الـ 15 يمكن توجيهها عن بعد، مؤكدين أن هذه الذخائر لن تسقط بأي مكان عن طريق الخطأ حيث تم تجهيزها بنظام تحديد هوية “الصديق أو العدو”.
ويبلع طول “دريل” الجديدة 310 سنتيمترات، وقطرها 45 سنتيمترًا، فيما يصل وزنها إلى حوالي 540 كيلوغرامًا في حال كانت مذخرة بالكامل.
اقرأ المزيد