الثلاثاء, يوليو 23, 2024

اخر الاخبار

تكنولوجيا360 ألف أداة تشفير مجانية من كاسبرسكي لدعم ضحايا الفدية لإستعادة بياناتهم

360 ألف أداة تشفير مجانية من كاسبرسكي لدعم ضحايا الفدية لإستعادة بياناتهم

نجحت أدوات فك التشفير من شركة كاسبرسكي، والتي يمكن الوصول إليها من خلال مبادرة No More Ransom والمنصة الخاصة للأدوات No Ransom، في تجاوز عتبة 360 ألف عملية تحميل  مجتمعة. إذ توفر هذه الأدوات المجانية حلولاً فعالة لاستعادة بيانات ضحايا برمجيات الفدية، مما يؤكد على التأثير الكبير الذي تحدثه جهود الأمن السيبراني التعاونية.
بحلول نهاية عام 2023، احتفلت كاسبرسكي بالذكرى السنوية السابعة لها كمساهم رئيسي في مبادرة No More Ransom. ففي هذه الفترة، وفّرت كاسبرسكي وصولاً واسع إلى أدواتها المجانية لفك التشفير، وذلك تماشياً مع التزامها بمكافحة برمجيات الفدية. تستهدف هذه الأدوات 39 عائلة من برمجيات الفدية. ووفقاً لتقرير من وكالة يوروبول، لعبت الأدوات دوراً رئيسياً في مساعدة ما يقرب من مليوني ضحية على مستوى العالم، مما يؤكد على التأثير العميق لمبادرة No More Ransom التي تدعمها كاسبرسكي. 
بالإضافة إلى مساهماتها في مبادرة No More Ransom، عززت شركة كاسبرسكي التزامها من خلال إنشاء الموقع الإلكتروني No Ransom؛ وهي منصة توفر مجموعة شاملة من الموارد والأدوات لمكافحة الإصابة ببرمجيات الفدية. حيث تعاونت شركة كاسبرسكي مع الشرطة الوطنية الهولندية لإطلاق منصة No Ransom في عام 2015 التي تطورت فيما بعد إلى مبادرة عالمية لمساعدة الأشخاص دون مقابل.
اعتباراً من نهاية ديسمبر 2023، تم تحميل  أدوات فك التشفير من كاسبرسكي لأكثر من 360 ألف مرة منذ عام 2018، موفرة للضحايا طوق نجاة لاستعادة البيانات المهمة دون الخضوع لطلبات الفدية. وفي مارس 2023، أطلقت كاسبرسكي إصداراً جديداً من أداة فك التشفير المصممة خصيصاً لمساعدة ضحايا تعديلات برمجيات الفدية استناداً إلى الكود المصدري لبرمجية فدية Conti المُسرب مسبقاً.
بهذا الصدد، قال «يورنت فاندر ويل»، باحث أمني أول في فريق البحث والتحليل العالمي لدى كاسبرسكي: «مع استمرار تطور التهديدات السيبرانية، تتزايد أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص. وتعد مبادرة No More Ransom ومنصة No Ransom من كاسبرسكي مثالاً على الفرق الكبير الذي يمكن أن تحدثه الجهود التعاونية في مساعدة الضحايا وتقديم النصائح الوقائية لهم. علاوة على ذلك، من المهم أن يفهم المستخدمون أن دفع الفدية للمجرمين السيبرانيين ليس حلاً على الإطلاق. بدلاً من ذلك، نحث الأفراد والشركات على الاعتماد على أدوات وموارد فك التشفير المتاحة والتي تقدمها الجهود التعاونية، فهي تسمح لهم باستعادة بياناتهم دون الخضوع للابتزاز.»
تمتلك شركة كاسبرسكي منذ بداياتها سجلّاً حافلاً في إنشاء مبادرات المساعدة المجانية ضد الهجمات السيبرانية. فقبل المشاركة في تأسيس مبادرة No More Ransom وإطلاق منصة No Ransom، أطلقت كاسبرسكي مبادرة Stop Gpcode، وهي مبادرة دولية لمكافحة برمجيات الفدية، في عام 2008. 
للتوضيح، تعد برمجيات الفدية برمجيات خبيثة تقوم بتشفير بيانات المستخدم لتطالب بفدية مالية مقابل فك تشفير البيانات وإعادتها إلى المستخدم. وإصرار المجرمون السيبرانيون على تطوير تعديلات جديدة على برمجيات الفدية هذه ينذر بالخطر، حيث تعرّفت كاسبرسكي على أكثر من 4 آلاف ملف برمجية فدية جديد في شهر أكتوبر 2023 وحده، وهو عدد مقلق تضاعف مرتين ونصف عما كان عليه في نوفمبر 2022 (بالتحديد 1602). وهذا يؤكد على الأهمية المستمرة لتدابير الحماية القوية.
قام عدة أعضاء مؤسسين منهم شركة كاسبرسكي، ووكالة يوروبول، والشرطة الوطنية الهولندية، وآخرين بإطلاق مبادرة No More Ransom في عام 2016، وهي مبادرة توحد بين جهود هيئات إنفاذ القانون والقطاع الخاص لمكافحة برمجيات الفدية. توفر هذه المبادرة أدوات لفك تشفير البيانات، وتنشر الوعي حول مخاطر برمجيات الفدية، وتروّج لأفضل ممارسات الأمن السيبراني لمواجهة هذا التهديد السيبراني المنتشر.
اقرأ المزيد