الخميس, مايو 23, 2024

اخر الاخبار

تقاريرروش مصر تطلق حلول لتشخيص متلازمة تكيس المبايض بالتعاون مع معامل المختبر

روش مصر تطلق حلول لتشخيص متلازمة تكيس المبايض بالتعاون مع معامل المختبر

أطلقت شركة روش العالمية الرائدة في مجال المستحضرات الدوائية والحلول التشخيصية في مصر، لأول مرة حلول مبتكرة تساعد في تشخيص متلازمة تكيس المبايض (PCOS) مدعومة من الهيئة الأوروبية للخصوبة وأمراض الأجنة.
ويتم تطبيقها بالتعاون مع معامل “المختبر”. وجاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الطبي المشترك بالإسكندرية وبحضور نخبة من الأطباء وخبراء الصحة والمتخصصين في الرعاية الصحية.
في إطار تحسين صحة المرأة ونشر الوعي عن الممارسات الصحية السليمة، سلط المؤتمر الضوء على أهمية التشخيص المبكر لمتلازمة تكيس المبايض (PCOS)، والتي تعد مشكلة رئيسية من مشاكل الصحة العامة وأحد الاضطرابات الهرمونية الأكثر شيوعاً التي تؤثر على النساء في سن الإنجاب وقد تسهم العوامل الوراثية والبيئية في تطورها، وهي سبب شائع لغياب الإِباضة والسبب الأساسي للعقم. كما ناقش المؤتمر تقنيات تلقيح البويضات داخل الجسم والتغيرات في هرمونات الغدة الدرقية وتأثيرها على الحمل، وغيرها من المواضيع الهامة الخاصة بقضايا صحة المرأة.
وعلى هامش المؤتمر، قالت الدكتورة ليليان كنعان، مدير عام شركة روش للحلول التشخيصية: “نحن فخورون بالعمل مع معامل المختبر في إطار تحسين صحة المرأة والتشخيص المبكر لمتلازمة تكيس المبايض (PCOS) فيما يساهم في تعزيز فرص الإنجاب عند النساء.”
وتابعت: “التشخيص هو البوصلة التي توجهنا نحو العلاج الصحيح وتجنب حدوث مشاكل صحية أخرى، فهو ليس مجرد كشف عن الحالة، بل هو بداية الطريق نحو الشفاء والرعاية الصحية السليمة. والشراكات التي تقوم بها شركة روش تلعب دوراً هاماً في هذا الصدد، حيث تساعدنا على تحقيق أهدافنا بفعالية وبشكل أسرع، وتسهم في تقديم أفضل الحلول والتقنيات الحديثة في مجال التشخيص والكشف المبكر.”
كذلك أشار الدكتور هيثم طه، مدير المبيعات بروش مصر، إلى ضرورة الكشف والتشخيص المبكر لمتلازمة تكيس المبايض (PCOS) مما يساهم في تقليل المضاعفات عن طريق وضع خطة علاجية بناءً على الأعراض والخطط لإنجاب الأطفال وتجنب خطر الإصابة بمشاكل صحية طويلة الأمد مثل مرض السكري وأمراض القلب. حيث أوضح أن هذة الحالة الصحية تصيب نحو 8 إلى 13٪ من النساء، كما تعاني 50% من النساء المصابات بهذة المتلازمة من العقم أو من خطر الإصابة بداء السكري من النمط 2 بحلول سن الأربعين، ولا يزال ما يقرب من 70٪ من النساء المتأثرات بمتلازمة المبايض غير مشخَّصات.
ومن جانبها، أعربت الدكتورة منال عبد العزيز، رئيس قطاع العمليات والتسويق بمعامل المختبر، عن سعادتها بالشراكة مع روش مصر قائلة: “تأتي هذه الخطوة في إطار التزامنا بنشر الوعي عن متلازمة تكيس المبايض مع تقديم حلول طبية وتشخيصية مبتكرة وفعّالة ضمن التزام معامل المختبر بتعزيز جودة الرعاية الصحية للمرأة بشكل عام.”
وتابعت “بفضل الابتكارات والتقنيات المتقدمة التي تميز معامل المختبر و المتمثلة في حصوله على أعلى اعتماد في مجال المعامل الطبية وهو اعتماد الجمعية الامريكية للباثولوجيين، و بالتعاون مع شركة روش مصر، تمكنا من إتاحة التحاليل باستخدام تكنولوجيا جديدة مدعومة من الهيئة الأوروبية للخصوبة وأمراض الأجنة، لتصل إلى عدد أكبر من المرضى. هذه الشراكة تمثل خطوة هامة نحو التشخيص المبكر والدقيق لمتلازمة تكيس المبايض. ونحن ملتزمون بمواصلة العمل مع الأطباء المتخصصين والمراكز الطبية المتخصصة لضمان توفير التشخيص المبكر والعلاج الفعّال لمتلازمة تكيس المبايض.”
وتسعى شركة روش في مصر إلى الاهتمام بالرعاية الصحية للمرأة من خلال تقديم حلول طبية متكاملة وبرامج توعية وتشجيع للفحوصات المبكرة. ولقد شاركت شركة روش في المبادرات الرئاسية “100 مليون صحة” لخدمات الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم وسرطان الثدي، مما ساهم في زيادة معدل الكشف المبكر من 30٪ إلى 70٪ خلال ثلاث سنوات. هذا إلى جانب تعاونها مع وزارة الصحة والسكان المصرية الذي يرجع تاريخه إلى عام 2009، بهدف بناء بنية تحتية تواكب رؤية الحكومة المصرية وإنشاء مراكز متخصصة وتمكين حملات الفحص وتنظيم ندوات طبية لزيادة الوعي بأهمية الكشف المبكر وأحدث التطورات، مما يساعد على تحسين نتائج الرعاية الصحية في جميع أنحاء مصر.
اقرأ المزيد