السبت, يونيو 22, 2024

اخر الاخبار

تقاريرLG إلكترونيكس تتخذ الابتكار نهجاً لها في مجموعة الترفيه المنزلي الجديدة

LG إلكترونيكس تتخذ الابتكار نهجاً لها في مجموعة الترفيه المنزلي الجديدة

استضافت شركة LG إلكترونيكس الرائدة عالمياً في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية مؤخراً معرض “إل جي” لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا 2024 في فندق كونراد بأبوظبي تحت شعار العلامة التجارية “نعيد الابتكار معاً”. وشهد هذا الحدث، الذي ركّز على عرض أحدث الابتكارات وبناء العلاقات الوثيقة مع أصحاب الأسهم، حضوراً واسعاً لأكثر من 500 ضيف تمكن كل منهم من تجربة كل منتج بشكل مباشر.
وتمحور التركيز خلال المعرض على مجموعة منتجات الترفيه المنزلي من “إل جي”، والتي ضمت التلفزيونات ومنتجات الصوت والألعاب الإلكترونية.
وقال إيل هوان لي، الرئيس التنفيذي لشركة إل جي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تعليقاً على هذا الحدث: “نصمم كل منتج بهدف تحسين الحياة اليومية لعملائنا. ويُعد حدث إل جي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا 2024 بمثابة شهادة على هذا الالتزام، حيث نعرض منتجاتنا الرائدة. وصُمم كل من منتجات الترفيه المنزلي هذه بطريقة مبتكرة وعملية تراعي متطلبات العملاء، وهو ما يتماشى مع هدفنا المتمثل في بناء حياة أفضل من خلال الارتقاء بتجربة الترفيه والديكور الداخلي لمنازل الجميع”.
جلبت “إل جي” خلال هذا الحدث إلى المنطقة أحدث ابتكاراتها في تقنيات OLED، والتي شملت تلفزيون LG SIGNATURE OLED M الرائد مقاس 97 بوصة، وهو أول تلفزيون استهلاكي في العالم مزود بتقنية Zero Connect التي تتيح نقل ملفات الفيديو والصوت بدقة 4K لاسلكياً بمعدل 120 هرتز.
وتعمل هذه الميزة الفريدة على حل مشكلة تداخل الكابلات وتوفر مساحة مرتبة من خلال وصل جميع الأجهزة بصندوق Zero Connect ووضعها بعيداً عن التلفزيون.
كما عُرضت شاشة StanbyME Go المبتكرة من “إل جي”، وهي شاشة ذكية مزودة بتقنية FHD ومقاس 27 بوصة، وتمتلك حقيبة ذات تصميم فريد، تتيح للمستخدمين استخدامها بسهولة أثناء التنقل.
وتضع هذه الشاشة سهولة التنقل في أولوياتها عبر تصميمها الفريد وبطاريتها المدمجة التي تدوم لمدة تصل إلى ثلاث ساعات. وتأتي مزودة بخيارات اتصال متنوعة مثل عكس المحتوى لاسلكياً والاتصال على المدى القريب NFC، والتي يمكن تفعيلها بنقرة بسيطة.
ويمكن تدوير الشاشة أيضاً، مما يتيح للمستخدمين اختيار الوضع الرأسي أو الأفقي. وبالإضافة إلى خيارات البث، تُعد هذه الشاشة مثالية للاستماع إلى الموسيقى بفضل قرصها الدوار أو للعب الشطرنج عبر لعبة الشطرنج المثبتة مسبقاً. ويستطيع العملاء التحكم بالشاشة من خلال الأوامر الصوتية حتى من مسافة بعيدة. ويعد تصميم StanByME Go الفريد ذو المتانة المعززة ميزة إضافية تحافظ على أمن الشاشة وسلامتها من الصدمات وتقلبات درجات الحرارة والضغط المنخفض والغبار والضباب الملحي والاهتزازات.
كما عرضت “إل جي” خلال الحدث نظام تشغيل LG webOS الجديد والذي يوفر شاشة رئيسية محدّثة بالكامل مع عناوين أوضح وأيقونات أكثر سلاسة للفئات المختلفة مثل الألعاب والموسيقى والمكتب المنزلي. ويحتفل نظام التشغيل الذكي الآن بالذكرى السنوية العاشرة لإطلاقه، وتوسع اليوم ليشمل 300 علامة تجارية تلفزيونية و3500 من شركاء المحتوى ومنهم الشركاء المحليين، كما حقق زيادة نشطة في عدد المستخدمين بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بمقدار 20 مرة.
وعرضت “إل جي” أيضاً معالجها الجديد α (Alpha)11 الذي سيتم استخدامه في تلفزيوناتها الرائدة، وسيوفر إمكانات الذكاء الاصطناعي القوية ليعزز تجربة المشاهدة الشاملة. ويُعدّ هذا المعالج الجديد أقوى بأربع مرات من سابقه وسيعمل على تحسين الوضوح واللون والدقة، فضلاً عن تحسين أداء الرسوميات بنسبة 70% وسرعة المعالجة بنسبة 30%.
وقدّمت “إل جي” مجموعة مكبرات الصوت XBOOM التي توفر أصوات قوية وعالية مع صوت جهير واضح. على سبيل المثال، ينتج LG XBOOM XL9T، الذي يعتبر أقوى مكبر صوت للحفلات في فئته، صوتاً هائلاً بقوة 1000 واط مع نغمات جهيرة وعالية واضحة. كما يعزز فن البكسلات والأضواء الدائرية متعددة الألوان أجواء الحفلات.
أما الطراز الأصغر حجماً، فهو LG XBOOM XL5S الذي يتميز بقدرة 200 واط لموسيقى الحفلات القوية، والذي يكتمل بإضاءة الحفلات الشهيرة في السلسلة. وقدمت “إل جي” من ضمن المنتجات الصوتية مكبر الصوت المحمول الخاص بها XBOOM Go XG8T الذي يمتاز بقوة 120 واط مع عمر بطارية يصل إلى 15 ساعة.
ويوفر مكبر الصوت هذا قوة صوتية فائقة أثناء التنقل ويمكنه أيضاً تعزيز الصوت وإشعال أجواء الحفلة بفضل ميزة إضاءة الاستوديو الخاصة به. كما عُرض مُكبريّ LG XBOOM Go XG7Q وXG5S المدمجين بقدرة 30 واط و20 واط على التوالي، والذين يأتيان بتصميم فريد مع إضاءة محيطة مثالية لضبط الحالة المزاجية، وهما حاصلان على تصنيف IP67، مما يجعلهما الرفيق الموسيقي المثالي في الهواء الطلق.
إضافةً إلى ذلك، عرضت “إل جي” سماعات LG TONE Fit TF7 التي تركز بشكل أساسي على الراحة والصوت الغني. وتوفر هذه السماعات الراحة الفائقة لعشاق اللياقة البدنية، مما يضمن تركيزهم على التمارين دون أي تشتيت. وتتميز السماعات هذه بخطاف على شكل تنورة يوفر راحة مثالية عند الارتداء وسهولة الاستخدام عند أداء مختلف الأنشطة الخارجية.
وإضافة إلى جودة الصوت الفائقة، تركز السماعات أيضاً على الصحة، حيث تعمل تقنية UVnano المدمجة في حامل السماعات على تعقيم الأذن بشكل فعال، مما يوفر تجربة استماع أكثر نظافة.
كما عرضت إل جي إلكترونيكس أيضاً جهاز العرض المحمول LG CineBeam Q بدقة 4K الذي طال انتظاره، والذي يمتاز بأناقته وصغر حجمه. ويوفر جهاز العرض الليزري القوي هذا جودة الصورة المذهلة ومجموعة من مزايا البث، بينما يتناسب تصميمه البسيط مع تصميم أي منزل.
وبرزت في الحدث شاشات “إل جي” المبتكرة مثل شاشة الألعاب LG UltraGear™️ OLED الجديدة وشاشة LG MyView الذكية.
وتُعدّ أحدث مجموعة من شاشات الألعاب LG UltraGear OLED بمثابة شهادة حقيقية على التزام “إل جي” بقطاع الألعاب. وتتوفر شاشات الألعاب OLED هذه بأحجام 32 بوصة (طراز 32GS95UE) و34 بوصة (طراز 34GS95QE) و45 بوصة (طراز 45GS95QE)، وهي أبرز شاشات الألعاب المتواجدة حالياً لما توفره من تجربة غنية وأقرب إلى الواقع.
وتعتبر شاشة 32GS95UE الجديدة، أول شاشة ألعاب ذات وضع مزدوج معتمدة من VESA، مما يمكنها من التبديل بين دقة 4K (3840 × 2160) حتى 240 هرتز وFull HD (1920 × 1080) حتى 480 هرتز بنقرة واحدة فقط.
كما تأتي مزودة بمجموعة من المزايا الأخرى مثل تقنية Pixel Sound من “إل جي”، والتي تقوم بعرض الصوت مباشرة من الشاشة باستخدام مكونات الفيلم الاهتزازية المدمجة في الشاشة نفسها.
في الوقت نفسه، عُرضت شاشة LG MyView الذكية والتي تعتبر عنصر أساسي لتعزيز الإنتاجية والترفيه دون الحاجة إلى الاتصال بحاسوب.
وتتوفر هذه الشاشات الذكية بأحجام 27 بوصة بدقة FHD و32 بوصة بدقة 4K، وهي مزودة بنظام تشغيل webOS من “إل جي” إلى جانب دعمها لتقنيات الاتصال AirPlay 2 وScreenShare وBluetooth.
وصممت هذه الشاشة للقيام بمهام متعددة وستسمح لكم بالقيام بعملكم اليومي والتحكم بالأدوات المنزلية ومشاهدة المحتوى المفضل لديكم، وكل ذلك عبر شاشة واحدة. كما يتوفر طراز27SR50F بخيارات ألوان متنوعة هي (البيج والوردي والأخضر) لتلبية مختلف الأذواق والتوافق مع أي تصميم داخلي بسهولة.
علاوة على ذلك، كشفت “إل جي” عن شاشة LG MAGNIT (طراز LSAL006)، وهي شاشة Micro LED مذهلة مقاس 118 بوصة بدقة 4K (3840 × 2160)، تقدم جودة صورة لا مثيل لها بفضل تقنية Micro LED التي تتيح للعملاء الاستمتاع بتجربة مشاهدة غامرة في مساحاتهم الخاصة، سواء خلال الترفيه أو العمل.
اقرأ المزيد