احتفلت شركة إكسون موبيل مصر بختام مشروع تعزيز القدرات الاقتصادية للمرأة بالفيوم في احتفال نظمته بالتعاون مع هيئة إنقاذ الطفولة الدولية والجمعية المصرية للتنمية الشاملة.

وذلك بحضور كلا من السيد اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، والمهندس هشام العمروسي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة إكسون موبيل مصر، وكيفين فيتزشالرز المدير القطري لهيئة إنقاذ الطفولة الدولية بمصر، فضلاً عن ممثلين لوزارة التضامن الاجتماعي والمجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للأمومة والطفولة.

وبهذه المناسبة، أكدت نهاد شلباية، مديرة العلاقات الحكومية والخارجية بشركة إكسون موبيل مصر، على أهمية دور المرأة في المجتمع، وأضافت: “اليوم محور تركيزنا هو المرأة المصرية ليس فقط لأنها تشكل أكثر من نصف المجتمع المصري، ولكن أيضاً لأن الدراسات أثبتت أن الاستثمار في المرأة يعود بالنفع على الأسرة والمجتمع ككل. المرأة هي نواة التنمية وشريك أساسي في المجتمع، ومن هذا المنطلق ركزت شركة إكسون موبيل مصر على إتاحة الفرص الاقتصادية للمرأة لتحسين الظروف المعيشية”.

وقد استهدف المشروع الذي انطلق في عام 2015 تعزيز القدرات الاقتصادية للمرأة بمحافظة الفيوم في 10 قري من أكثر القري احتياجاً بمركزي أبشواي ويوسف الصديق.

هذا، وقد حقق المشروع على مدار ثلاث سنوات نجاحاً كبيراً والذي تمثل في تدريب نحو 1100 سيدة على دراسات الجدوى والمهارات الاقتصادية اللازمة لإدارة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، كما نجح المشروع في تكوين 47 مجموعة ادخارية تشارك فيها السيدات المتدربات في المشروع فضلاً عن دعم 500 سيدة لإقامة مشروعات صغيرة خاصة بهم إلي جانب اهتمام المشروع بتحسين وتطوير دور الرعاية الأولية في القري المستهدفة.

فضلاً عن تمكين وتوعية 2500 من السيدات عن القيادة من أجل التغيير وبناء ثقافة داعمة لدور المرأة في تنمية المجتمع اقتصادياً ورفع كفاءة معلمات رياض الأطفال في 10 حضانات من خلال برامج التربية الإيجابية وأساسيات التعلم النشط.

وخلال الاحتفالية الختامية تم استعراض قصص النجاح التي عاشتها المستفيدات من المشروع وأظهرت التطور الذي ساهم به المشروع في تحسين حياتهن، وتوفير سبل العيش لهن وتمكينهن من أدوارهم في المجتمع بالإضافة للجهود المبذولة لضمان استمراريتها، وعلى هامش الفعاليات، تم تنظيم معرض للسيدات المستفيدات من المشروع لعرض منتجاتهن.

الجدير بالذكر أن شركة اكسون موبيل مصر الرائدة في تسويق المنتجات البترولية لأكثر من 115 عاماً تولي اهتماماً خاصاً بملف المرأة وتعتبره من أهم أولوياتها وذلك لإيمانها بأهمية الدور الذي تلعبه المرأة كشريك أساسي في المجتمع.

من جانبه قال أشرف عيد، نائب المدير القطري بهيئة إنقاذ الطفولة مكتب مصر: “نحن دائما ملتزمون بعمل أقصى ما لدينا لدعم المرأة، والتي تلعب دور كبير في حياة الأطفال ومستقبلهم. وذلك من خلال تقديم برامج اقتصادية واجتماعية توفر لها ولأسرتها حياة أفضل”.

وتعد هيئة إنقاذ الطفولة واحدة من المنظمات الدولية المستقلة، تعمل في أكثر من 120 دولة، وبدأت عملها في مصر سنة 1982، تعمل الهيئة على برامج مختلفة لحماية الأطفال، وتحسين صحة الأم والطفل وتطوير التعليم، وتمكين الشباب وتحسين سبل العيش.

اترك تعليق