هاجم اليوم رئيس وزراء الاحتلال الإٍسرائيلي، بنيامين نتنياهو، منتقديه من السياسيين والخبراء والمحللين، على خلفية انتقادات واسعة تعرض لها مؤخراً بسبب سياساته مع حركة ”حماس“.

ولعل أبرز ما صدم المجتمع أن نتنياهو أبرم اتفاق تهدئة جديدا مع الحركة في غزة، وتم الإعلان عنه من جانب حماس بشكل فاجأ الأوساط الإسرائيلية.

وفي تصريح نقلته اليوم صحيفة ”معاريف“ العبرية، إن ”المنتقدين سيهاجموننا حتى لو نفذنا حملة عسكرية وهاجمنا غزة“.

وقال عبر حسابه في ”تويتر“: ”قد نضطر إلى شن عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة، وما يرشدني هو شيء واحد فقط وهو أمن دولة إسرائيل“.

وأضاف ”في غزة نفهم تماما المعاناة التي يعيشها سكان البلدات الإسرائيلية المتاخمة لقطاع غزة ونعمل على تخفيفها بقدر الإمكان“.

وكشف نتنياهو عن إجراءات عقابية ضد غزة، بقوله ”فرضنا الأسبوع الماضي عقوبات صارمة على حماس، بما في ذلك وقف تزويد القطاع بالوقود، وإن اضطررنا لذلك سنتخذ خطوات أشد صرامة بكثير“.

اترك تعليق