أكد اليوم الكرملين، عدم صحة مزاعم مسؤولي المخابرات الأمريكية بأن روسيا تتدخل في حملة انتخابات  الرئاسة الأمريكية التي ستجرى العام الجاري.

وفند الكرملين محاولة تعزيزه لفرص إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب، بأنها غير صحيحة، وناتجة عن حالة من جنون الارتياب.

وتحدث مصدر مطلع الخميس، عن أن مسؤولين من المخابرات الأمريكية أبلغوا أعضاء مجلس النواب الأسبوع الماضي أن روسيا تتدخل في حملة انتخابات الرئاسة التي تجرى في نوفمبر المقبل.

وذلك بهدف إلقاء شكوك على نزاهة الانتخابات لتعزيز إعادة انتخاب ترامب.

وأشار المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إلى أن ”هذه هي أكثر التصريحات تعبيرا عن جنون الارتياب، ومن المؤسف أنها ستتزايد مع اقتراب موعد الانتخابات الأمريكية“.

وشدد بيسكوف، خلال حديثه للصحفيين، على أن هذه التصريحات ”لا تمت للحقيقة بصلة“.

اترك تعليق