في مؤتمر صحفي حاشد بمدينة الإسماعيلية، أعلن رئيس الوزراء، المهندس إبراهيم محلب، عن فوز دار الهندسة البحريني بالتحالف مع دار الهندسة المصري بإعداد المخطط النهائي لمشروع تنمية محور قناة السويس الجديدة. وأوضح أن تكلفة اعداد المخطط العام لمشروع محور قناة السويس يبلغ 1.773 مليار دولار. ومن جانبه، قال مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، إن حفر قناة السويس الجديدة مع السير قدما في مشروع تنمية إقليم القناة ستجعل من مصر مركزا صناعيا ولوجيستيا عالميًا، موضحا أنها ستوفر المزيد من فرص العمل للشباب وزيادة الاستثمارات المحلية والأجنبية. وأضاف أن مشروع حفر قناة السويس الجديدة سيتم من خلال تمويل وطني مصري فقط، وذلك لضمان الحفاظ على الهوية المصرية لمشروع القناة. وأكد مميش أن مشروع التنمية فرصة رائعة للتنمية في مصر، موضحا أنه سيتم تمويله من خلال المؤسسات والاكتتاب والاستثمار العربي والأجنبي. وكان رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي قد أعلن الشهر الجاري خططا لتنمية محور قناة السويس، وهو المشروع الذي تُطلق عليه الحكومة (قناة السويس الجديدة) إلى جانب القناة الحالية، في إطار مشروع قيمته سيتكلف 60 مليار جنيه مصري (8.4 مليار دولار) لتوسيع التجارة بمحاذاة أسرع طريق للملاحة البحرية بين أوروبا وآسيا . جدير بالذكر أن دار الهندسة تُعتبر منظمة استشارية متعددة التخصصات للهندسة والعمارة والتخطيط، والبيئة، وإدارة المشاريع، والاقتصاد. وقامت بالعمل على أكثر من 950 مشروع في 63 دولة ويبلغ عدد موظفيها 6900 موظف يعملون في 45 مكتبا في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا ، مع خمسة مراكز تصميم تقع في عمّان، بيروت، القاهرة ، لندن، وبون.

اترك تعليق