أعلنت حكومة ليبيريا فرض حظر التجول والحجر الصحي على أحياء في العاصمة مونروفيا اعتبارا من مساء اليوم الأربعاء “لمواجهة تفشي فيروس ايبولا القاتل”.
ونقلت “بى بى سى” عن ايلين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا “إنه اعتبارًا من اليوم 20 أغسطس سيكون هناك حظر للتجول من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا”، مؤكدة منع الدخول والخروج من الأحياء الفقيرة في غربي العاصمة.
يأتي ذلك الاجراء في الوقت الذي أعلن فيه وزير الإعلام أن الحالة الصحية لثلاثة من الأطباء المصابين بالفيروس أظهرت تحسنا بعد تناولهم مجموعة من العقاقير التجريبية الأسبوع الماضي.
جدير بالذكر أن فيروس إيبولا انتشر فى 4 دول بغرب أفريقيا هى سيراليون ونيجيريا وليبيريا وغينيا، وبلغ عدد الوفيات 1145 شخصا حتى الأربعاء الماضى وذلك من إجمالى المصابين البالغ عددهم 2127 شخصا، وفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية.

اترك تعليق