ا تزال مشاكل الكحول مع أسطورة كرة القدم الإنجليزية السابق بول جاسكوين تطارده حتى الآن، وتتسبب في هدم حياته، وبالرغم من قتاله للحد من إدمان الكحول، لكنه عاد مرة أخرى لتناولها بشكل كبير، مما جعله خارج بيته أي أصبح في الشارع خلال الأيام الماضية.
وذكرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية الشهيرة، إن جاسكوين بعد أن تلقى العلاج في المستشفى ، طرد خارج منزله؛ بسبب تناوله الكحول بشكل كبير، وتم التقاط صوراً له وهو يمسك بزجاجة من الفودكا خارج منزله.
ونقلاً عن صديق مقرب للاعب السابق الذي تألق مع توتنهام ولاتسيو في موسم 1990، فأن جاسكوين تم طرده لعدة أيام خارج شقته الفاخرة التى أستأجرها في بول قرب بورنموث، وذلك بسبب عودته لتناول الكحول بشكل مبالغ فيه مرة أخرى.
وكان جاسكوين (41 عاما) قد غادر عيادة التأهيل في ساوثهامبتون الذي كان يتعافى فيها من إدمان الكحول للمرة السابعة، ولكنه عاد لفعل هذا في الفترة الأخيرة بشكل أفظع مما كان عليه بالسابق، وفقاً لوسائل الإعلام الإنجليزية.

اترك تعليق