استضافت إريكسون مؤخراً ستة طلاب موهوبين من منطقة الشرق الأوسط في مقراتها الرئيسية بمملكة السويد. وهؤلاء هم الطلاب الفائزون في مسابقة إريكسون للمدارس الذكية التي نظمتها الشركة في كل من سلطنة عمان ومصر، (ثلاثة طلاب من كل دولة)، حيث تمت دعوتهم لمركز التجاربالتابع للشركة لحضور ندوة حول الابتكار بصحبة أعضاء فريق إريكسون للأبحاث العالمية.
وقد تبادل الطلاب خلال الندوة الأفكار مع خبراء إريكسون حول مواضيع الابتكار، حيث تم التطرق إلى الأفكار المبتكرة في المجتمع الشبكي التي يمكن تطبيقها. كما شهدت الفعالية استعراض مجموعة من الأفكارمن قبل الطلاب ومنها معالم تاريخية متصلة بالإنترنت تعطي الزائرين لمحة تاريخيةشاملة، فضلاً عن طاولة طعام متصلة تسمح للمستخدمين باختيار القوائم الخاصة بهم عبر لمسها قبل وضع طلباتهم. كما تم عرض فكرة حلول التسوق المتصلة التي تقدم النصائح وفقاً لنوع الجسم، وغيرها الكثيرمن الأفكار.
رافية إبراهيم، رئيس إريكسون في منطقة الشرق الأوسط وشمال شرق أفريقيا، قالت: “سلطت مسابقة المدارس الذكية الضوءعلى الإمكانات الواعدة لشباب هذه المنطقة، باعتبارهم قادة المستقبل في المجتمع الشبكي. وقد أبدى الطلاب اهتماماً كبيراً وفهماً لمزايا العيش في مجتمع ذكي، حيث تؤكد مستويات الإبداع التي أظهرها هؤلاء الطلاب الستة أنناسنشهد مستقبلاً زاهراً في المنطقة”.
يذكر أن إريكسون أطلقت مسابقة المدارس الذكية في مطلع هذا العام، ويجري تنظيمها للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، حيث كانت البداية في سلطنة عمان. وهدفت إريكسون من تنظيم هذه المسابقة إلى التركيز على الدور الذي يمكن أن يلعبه المجتمع الشبكي في تشجيع روح الابتكار بين طلاب المدارس الثانوية ومن خلال المناهج التعليمية.
وقد تطلب الطلاب المشاركين في المسابقة إبداع أفكار حول الاختراعات الجديدة التي تدفع عجلة التحول نحو المجتمع الشبكي. كما تم تنظيم دورة ثانية من المسابقة في مصر، وجرى اختيار ثلاثة فائزين من كل دولة.

اترك تعليق