على الرغم من التطور الهائل الذي يشهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العالم أجمع، إلا أن التحديات التي تواجهها الشركات والمؤسسات في كافة المجالات ما زالت كثيرة ويأتي على رأسها تخزين البيانات الهائلة والمتنوعة إلى جانب ضرورة التوسع في تحليل البيانات والحلول الإحصائية وتأمين المقار والهوية الشخصية.
المهندس شادي سمير، رئيس مجلس إدارة مجموعة “سيليكت إنترناشونال”، أكد أن مصر تحتاج إلى خطة متوسطة وطويلة الأجل باستثمارات كبيرة لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات، مضيفاً أن الفرصة أصبحت سانحة الآن بعد الانتهاء من الاستحقاقين الأول والثاني للثورة المصرية وهما كتابة الدستور والانتخابات الرئاسية وفي طريقنا للانتهاء من الاستحقاق الثالث وهو الانتخابات البرلمانية.
وأضاف أن المجموعة تستهدف توسيع قطاعات العمل في مصر لتشمل البترول والقطاع الخدمي الحكومي مثل المستشفيات والجامعات إضافة إلى قائمة العملاء الحاليين والتي تضم وزارات الصحة والداخلية ومجموعة من البنوك والجامعات، ودورنا هو تقديم قيمة مضافة تعظم الفائدة من البرامج والحلول التي تقدمها المجموعة لتناسب كافة الأسواق والمستخدمين.
ولفت إلى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر يعد من القطاعات التنموية الواعدة والديناميكية سريعة التغير، ويفيد بقوة الاقتصاد القومى، وهو من القطاعات التى لم تتأثر تأثراً كبيراً نتيجة الأحداث التى تشهدها البلاد خلال الفترة الأخيرة.
وتابع شادي، في سياق حديثه عن أهمية قطاع الاتصالات، أن العمل على تطوير وتنمية وزيادة الاستثمارات في القطاع تنعكس بالإيجاب على كافة قطاعات الدولة لأنه أكثر القطاعات الإستراتيجية تأثيراً على الإنتاجية ويقدم حلولاً تتعلق بالبنية التحتية والحوسبة السحابية وتحليل البيانات وربطها في المؤسسات والأجهزة الحكومية والخاصة.
وشدد على ضرورة مواكبة التطورات العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات وتعزيز استخدامات التقنية الافتراضية الحديثة ويأتي على رأس هذه التطورات الاستفادة القصوى من نظام الحوسبة السحابية، التي تساعد أقسام تكنولوجيا المعلومات بالمؤسسات والشركات على تخزين وإدارة وحماية أصولها من المعلومات بطريقة أكثر مرونة، إلى جانب توفير حلول تأمين مقار التخزين والتحقق من هوية الأشخاص المتعاملين مع البيانات، فضلاً عن الحلول البنكية التي تتوافق مع الأنظمة العالمية وفقاً لمجموعة القوانين المنظمة والحاكمة التي تلزم البنوك بضرورة العمل من خلالها والمتعلقة بالاحتفاظ بالبيانات واسترجاعها عند الحاجة.
وأشار شادي إلى أن مجموعة “سيليكت إنترناشونال” تضم عدداً من الشركات الرائدة في مجال تقديم حلول تكنولوجيا المعلومات التي اندمجت تحت مظلة واحدة لتكوّن تحالفاً قوياً يلبي مختلف احتياجات العملاء في السوق المحلي والخارجي.
وأوضح أن المجموعة هي إحدى أكبر الشركات التي تقدم حزمة متنوعة ومتميزة من الحلول التكنولوجية في العالم وتمثل شركات عالمية تعد الأفضل في هذا المجال ومنها شركة (EMC) و(Symantec) و(VMware) و(IBM SPSS).

اترك تعليق