كشف مسئول ليبي أن ملبشبات “فجر ليبيا” تسيطر على مقر السفارة الأمريكية بالعاصمة طرابلس. وقال سعيد الأسود وكيل أول وزارة الخارجية الليبية، في تصريحات لوكالة “الأناضول”، إن “المبني الخالي حاليا من أعضاء البعثة الأمريكية، يقع حاليا تحت سيطرة قوات فجر ليبيا، عقب معارك عنيفة منذ الأسبوع الماضي، طردت علي إثرها كتائب الصواعق والقعقاع (المحسوبة على التيار الليبرالي) من أماكن تمركزها لا سيما مقر السفارة الأمريكية”. وكان طاقم السفارة الأمريكية بطرابلس، غادر منذ شهر الأراضي الليبية، بعد تصاعد موجة العنف المسلح فيها. وقالت الخارجية الأمريكية، حينها إنه “نظرا للعنف المتصاعد والاشتباكات بجوار السفارة، فإن الإدارة الأمريكية قررت إخراج كافة العاملين فيها خارج ليبيا مؤقتا”. وكانت تلك القوات أعلنت عن سيطرتها علي عدد من الأماكن بطرابلس، منها المطار الذي كان تحت سيطرة كتائب “الصواعق” و”القعقاع” المحسوبة على مدينة الزنتان وتعتبر الذراع العسكرية لقوى التحالف الوطني (الليبرالي) والمؤيد لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر المناهض للجماعات المسلحة الإسلامية في شرقي ليبيا. يذكر أن قوات حفتر والوحدات العسكرية الموالية له، شنت في 16 مايو الماضي عملية عسكرية في بنغازي، قال إنها ضد كتائب الثوار (تابعة لرئاسة هيئة الأركان) وتنظيم أنصار الشريعة بعد اتهامه لهما بـ”التطرف والإرهاب والوقوف وراء تردي الأوضاع الأمنية وسلسلة الاغتيالات في المدينة”، فيما اعتبرت أطراف حكومية تحركات حفتر بأنها “محاولة إنقلاب على شرعية الدولة”.

 

فجر ليبا

اترك تعليق