عاد التلفزيون الحكومي الباكستاني إلى البث مجددا بعدما دخلت قوات الجيش للمبنى في العاصمة إسلام أباد، عقب اقتحامه من قبل محتجين وانقطاع البث صباح اليوم الإثنين، وتم اصطحاب المحتجين المناهضين للحكومة إلى خارج المبنى واخضاعه لحماية الجيش. واقتحم المتظاهرون، الذين حملوا هراوات، مقر التلفزيون حيث تم وقف الارسال لنحو 30 دقيقة إلى أن استعادت قوات الأمن السيطرة على المبنى. وكانت أعمال العنف قد اندلعت بعد أن حاول آلاف من آنصار الزعيم المعارض عمران خان والداعية الإسلامي طاهر القادري اقتحام منزل رئيس الوزراء نواز شريف . وبدأ المحتجون مسيرتهم نحو العاصمة إسلام آباد في 15 أغسطس، مطالبين باستقالة نواز شريف، مما أدى إلى أزمة زادت من احتمالات تدخل الجيش.

اترك تعليق