شارك 24 مشروعاً من 16 دول عربية في الحفل الختامي لـ”تحدي انتل لريادة الأعمال الشرق الاوسط وشمال افريقيا لعام 2014″، والذي أقيم الليلة الماضية بالمنامة، حيث تأهلت أربع مشاريع عربية إبتكارية إلى تحدي “انتل” العالمي لريادة الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية الذي سيعقد في نوفمبر المقبل.
وتنافس في تحدي “انتل” هذا العام 3700 من رواد الأعمال الشباب وأصحاب المشاريع الإبداعية من عدد من الجامعات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بمختلف المجالات العلمية والتقنية، مما انعكس على جودة وتنوع المشاريع المتنافسة بشكل أفضل هذا العام.
وكان قد تأهل 24 مشروعاً إلى نهائيات تحدي “انتل” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تأهل من مصر ثلاثة مشتركين، وثلاثة من السعودية، وثلاثة من المغرب، وثلاثة من تونس، وثلاثة من الأردن، ومشتركين اثنين من البحرين، واثنين من لبنان، واثنين من فلسطين، واثنين من الجزائر ومشترك واحد من الإمارات.
وتجدر الإشارة الى ان أصحاب الـ24 مشروع حضروا الى البحرين للمشاركة في برنامج مكثف على مدى ثلاثة ايام أشرف عليه المركز العربي الدولي لريادة الاعمال والاستثمار من خلال 14 خبيراً وتم من خلاله تقديم المشورة للمشتركين حول كيفية إعداد والانتهاء من خطة العمل بلإضافة الى التحليل المالي والفني والتسويقي علاوة عن تطوير المهارات الريادية بهدف تأهيلهم لمرحلة التحكيم النهائي.
وركزت المبادرة على تعزيز روح ريادة الأعمال بين طلاب الجامعات، ودعم الأفكار المبتكرة بمختلف المجالات العلمية والتقنية، وتحويلها إلى مشاريع قابلة للتطبيق وقادرة على التأثير إيجاباً في مستقبل المجتمعات، لتؤسس بذلك جيلاً جديداً من المبتكرين القادرين على مواجهة التحديات المجتمعية المختلفة والمبادرة بأعمال ناجحة تعزز حسّي الابتكار والإبداع.
وفاز بالمركز الأول مشروع فاوند من دولة الامارات، وبالمركز الثاني مشروع ستامنا-ممكن من البحرين، وحقق المركز الثالث مشروع بلايزمن لبنان، فيما فاز بالمركز الرابع: مشروع نظام التعليم الذكي (IES) من مصر.
ومن جانبه، قال الدكتور هاشم حسين من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) المستضيف الرسمي للفعالية: “إننا نثمن إختيار شركة إنتل للمنامة عاصمة ريادة الاعمال والإبداع العرب للعام 2014 لإقامة الحفل الختامي وشركائنا في هذا التحدي وخاصة منتدى الفكر العربي والاتحاد العام لغرف التجارة العربية ومركز مينا للاستثمار”. لافتا إلى أن اليونيدو تعمل حالياً مع شركة إنتل لوضع مذكرة تفاهم لإنشاء عدد من مراكز الإبداع والابتكار في العالم العربي والأفريقي بهدف التوسع والمتابعة المستمرة لدعم الشباب العربي والأفريقي.
فيما أكد المهندس طه خليفة، مدير عام شركة “انتل”، الشرق الاوسط وشمال افريقيا: “إننا في انتل نعمل دوماً على الاستثمار في برامج تحفز التعليم والابداع، وتنظيم مسابقات عالمية المستوى في هذه المجالات، لتشجيع المبتكرين وأصحاب الرؤى على العطاء، ما يقودنا جميعاً نحو مستقبل أفضل”.
وأضاف “أن ريادة الاعمال والابتكار تعد من اهم الأسس المؤثرة في تنمية المجتمعات والاقتصادات المحلية حيث نتعاون مع الجهات الحكومية والتعليمية والريادية في جميع أنحاء العالم لتحقيق هذه التنمية عن طريق توفير الموارد والحلول اللازمة لتحسين مستويات التعليم لديهم باستخدام أحدث التقنيات التي تساعد على تقديم تعليم نوعي لعدد أكبر من الأفراد وتحفز الجيل القادم من المبدعين”.

اترك تعليق