أطلقت شركة «جوجل» خدمة Street View (التجول الافتراضى) على “Google Maps” لمعالم مصر التاريخية والأثرية، وذلك خلال المؤتمر الذى عقد مساء اليوم بحضور وزير السياحة هشام زعزوع.
وقال وزير السياحة “إن التجول الافتراضي لخرائط Google سيتيح لملايين الأشخاص حول العالم مشاهدة التراث العالمي الرائع الذي تتمتع به مصر، ونأمل أن تسهم تلك الخدمة المتطورة في جذب المزيد من السائحين لزيارة مصر بعد مشاهدة تلك اللقطات المدهشة لمواقع مصر الأثرية”.
ولفت زعزوع إلى أنه ليس من جيل الإنترنت لكنه يؤمن أن هذا هو المستقبل واذا ارادت مصر زيادة سائحيها يجب أن تستخدم كل ما له علاقة بالتسويق الإلكترونى وطرح مقاصدها.
وأضاف “ومن ناحية أخرى تفخر وزارة السياحة بدعمها المتواصل لخدمة التجول الافتراضي بالتعاون مع Google ونتطلع لتصوير المزيد من المواقع الأثرية لخلق تجربة أكثر ثراءً تتجاوز المواقع التقليدية لمحبي وزائري مصر”.
ويُعد التجوّل الافتراضي من الخصائص المتطورة لخرائط Google بحيث يتيح للمستخدمين استكشاف العديد من المواقع والأماكن الهامة كالمعالم السياحية وعجائب الطبيعة وأبرز المواقع الأثرية والتراثية في العالم.
واليوم يمكن لأي شخص متصل عبر الانترنت التعرف أيضا عن قرب على أهرامات الجيزة الخالدة ومقابر سقارة وقلعة قايتباي وقلعة صلاح الدين، والكنيسة المعلقة في مصر القديمة وقلعة أبو مينا الأثرية.
ومن جاتبه، قال طارق عبد الله، رئيس قطاع التسويق في جوجل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: إنّ “فريق Google للتجول الافتراضي يذهب إلى مواقع رائعة مختلفة من حول العالم، إدراكًا منه بأنّ مستخدمي خدمة التجول الافتراضي يعشقون تلك المواقع ويرغبون في مشاهدتها عبر الانترنت”.
وتابع “وبالطبع تندرج مصر ضمن قائمة تلك الدول الرائعة التي تتمتع بعدد هائل من المواقع الأثرية والسياحية المذهلة. لذلك إننا متحمّسون جدًّا لقيامنا بهذا المشروع ونتطلع لمزيد من المواقع الفريدة التي يمكننا استيشافها وتصويرها”.
ولإنجاز هذا المشروع الكبير، استخدمت جوجل جهاز Trekker، وهو يشتمل على نظام كاميرات يتم ارتداؤه على الظهر لالتقاط صور التجوّل الافتراضي، حيث يتم تركيب الكاميرا في أعلى الجهاز، بما يتيح التقاط الصور في ممرات المشاة والطرقات الضيقة وكل زوايا المواقع الأثرية والطبيعية الجميلة التي يتجول فيها فريق التصوير.
جدير بالذكر أن هذه التجربة للتجول الافتراضي هي الثالثة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بعد تصوير برج خليفة في دبي ومسجد الشيخ زايد الكبير في أبوظبي. كما صوّرت Google لقطات متنوعة للمتحف الوطني في العراق ومتحف الفن الإسلامي في قطر، حتى يتسنى للمستخدمين إجراء زيارة افتراضية لهذه المواقع والتجول داخل هذه المتاحف الذاخرة بآلاف القطع الأثرية الرائعة.
وقد بدأت خدمة التجول الافتراضي لخرائط Google عام 2007، وهي الآن تغطي آلاف المواقع الأثرية والطبيعية في 57 بلدًا في العالم. ويتضمن هذا المشروع الطموح التقاط صور بانورامية بزاوية 360 درجة للمواقع الطبيعية والجامعات والمراكز التجارية والمعالم السياحية وغيرها.
وتنضم اليوم مصر إلى مجموعة المواقع السياحية والأثرية العالمية التي قامت Google بتصويرها ومنها برج إيفل، وساعة بيغ بن، وعجائب الطبيعة مثل الأخدود العظيم (غراند كانيون)، والحيّد المرجاني العظيم في أستراليا والقارة القطبية الجنوبية وجبال الألب السويسرية.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

اترك تعليق