أكد د. جابر عصفور وزير الثقافة أن الفن والإبداع هما السلاح الحقيقي لمواجهة قوي الجهل، وأضاف أن شباب المبدعين هم الطاقة الخلاقة لعودة مصر إلي مكانها الطبيعي. جاء ذلك خلال حضوره الليلة الماضية العرض المسرحي “بعد الليل”، علي مسرح مركز الإبداع الفني التابع لصندوق التنمية الثقافية، وهو عرض تخرج الدفعة الأولي باستوديو المواهب قسم التمثيل، من صياغة وإخراج خالد جلال. وحضره المهندس محمد أبوسعدة رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، د. أحمد مجاهد رئيس الهيئة العامة للكتاب، د. سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، سيدة المسرح العربي سميحة أيوب، الكاتبة آمال بكير. والعرض يدور حول الحالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في مصر بعد الثورة، من خلال اسكتشات مبهرة لشباب مسرح مركز الإبداع. ويناقش مشكلات تأخر الزواج والتحرش والهجرة والسفر للخارج وضعف المرتبات، ومشكلات مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام المصري، عبر استخدام ديكورات بسيطة وتوظيف للإضاءة والملابس. كما تفقد وزير الثقافة ومرافقيه، قاعة السينما بمركز الهناجر، والتابعة لصندوق التنمية الثقافية، وأبدي سعادته بوجود دار عرض تابعة لوزارة الثقافة داخل دار الأوبرا، كما أطلع علي برامج وأنشطة قاعة السينما والتي تشتمل علي عرض أفلام قصيرة وتسجيليه للفنانين الشباب من السينمائيين.

اترك تعليق