السبت, مارس 2, 2024

اخر الاخبار

عاجلمصر تستنكر تقرير «هيومان رايتس ووتش» وتعتبره مسيس وغير موضوعى

مصر تستنكر تقرير «هيومان رايتس ووتش» وتعتبره مسيس وغير موضوعى

استنكرت الخارجية المصرية بشدة التقرير الذى أصدرته منظمة “هيومان رايتس ووتش” الأمريكية حول مصر، وقالت إن هذا التقرير مسيس ويفتقر لأبسط قواعد الدقة والموضوعية.
وأفاد السفير بدر عبد العاطى، المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن هذا الأمر ليس بمستغرب أن يصدر عن منظمة ليس لديها مصداقية سواء بالنسبة للرأى العام المصرى أو لدى العديد من دول العالم بسبب ما دأبت عليه من ترويج للأكاذيب ومعلومات مغلوطة وليس لها أساس من الصحة ولا تمت للواقع بصلة، استناداً إلى مصادر معلومات غير موثقة وغير دقيقة.
وأضاف المتحدث أن التقارير غير الموضوعية التى دأبت المنظمة على إصدارها عن مصر منذ ثورة 30 يونيو تؤكد بجلاء، أن هذه المنظمة تستهدف بشكل مباشر النيل من الشعب المصرى وإرادته لتحقيق تطلعاته.
وتابع “وأنه كلما تقدمت مصر وحققت إنجازات سواء على المستوى السياسى أو الاقتصادى أو الاجتماعى، تقوم المنظمة بدورها بترويج الأكاذيب لتستهدف استقرار البلاد، وذلك عبر إصدارها لتقارير وبيانات مسيسة، وقيادة حملة ممنهجة ضد مصر مما يشير إلى أنها تعمل وفق أجندة تتناقض مع مصالح الشعب المصرى”.
وذكر المتحدث أنه يتضح من ثنايا التقرير أن هذه المنظمة التى تدعى باطلاً دفاعها واحترامها لحقوق الإنسان باعتبارهما الهدف الأساسى من عملها، إنما تساند العمليات والممارسات الإرهابية وتدعم كذلك مرتكبى أعمال العنف والترويع، خاصة فى ضوء صمت هذه المنظمة المريب إزاء العمليات الإرهابية التى تستهدف المدنيين العزل الأبرياء ورجال الجيش والشرطة والقضاء.
وكانت المنظمة الأمريكية قد زعمت في تقرير نشرته أمس الاثنين، أن مصر شهدت اعتداءً صارخًا على حقوق الإنسان منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي منصبه قبل عام.
وتحدث التقرير عن تصاعد وتيرة العنف من قبل الجماعات المسلحة والحكومة، وطالبت المنظمة الولايات المتحدة والحكومات الأوروبية، بوقف ما أسمته “انتهاكات الحكومة المصرية”، بما في ذلك انعدام المساءلة حول العديد من حالات قتل المتظاهرين والاعتقالات الجماعية ومئات من أحكام الإعدام، والطرد القسري لآلاف العائلات في شبه جزيرة سيناء، وفقا لما نشر بالتقرير.

اقرأ المزيد