السبت, مايو 25, 2024

اخر الاخبار

عرب وعالمالجامعة العربية تؤكد دعم المجتمع المدنى وترسيخ شراكتها لحفظ الأمن والسلم العربى

الجامعة العربية تؤكد دعم المجتمع المدنى وترسيخ شراكتها لحفظ الأمن والسلم العربى

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، الدكتور نبيل العربي، أن دور المجتمع المدني قد تعاظم خلال السنوات الأخيرة وحقق كثير من الانجازات المؤثرة في حياة المجتمعات، وأن حفل اليوم يجسد تقدير الجامعة العربية لهذا الدور الكبير ويعكس اعترافها بهذه الانجازات والمكتسبات.
جاء ذلك خلال كلمته اليوم فـي حفل إطلاق وثيقة العقد العربي لمنظمات المجتمع المدني 2016 – 2026، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة.
وشدد الأمين العام على عزم الجامعة العربية مواصلة الجهود والعمل الدؤوب مع مؤسسات المجتمع المدني العربية لترسيخ وتعميق أسس الشراكة؛ والسير بها قُدمًا نحو بناء شراكة إستراتيجية تحقق تنمية مستدامة وتساهم في حفظ الأمن والسلم في الدول العربية.
وحيا الرباعي التونسي الحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2015، موضحًا أن الغاية منه كانت إنقاذ تونس الشقيقة من الانغماس في الصراعات، وإثبات قدرة الشعب التونسي على الحوار الوطني والانتقال السلمي والحضاري للسلطة، وكذلك إثبات قدرة الشركاء السياسيين على التشارك في الحكم، كتمثيل شرعي لجميع أطياف الشعب بغض النظر عن الانتماءات الطائفية أو الخلفيات السياسية وذلك ليثبت دور منظمات المجتمع المدني في تطبيق الديمقراطية في تونس.
ولفت إلى أن العمل التطوعي يعد تجسيدا عمليا لفكرة “التكافل الاجتماعي” التى دعت إليها جميع الأديان السماوية عندما حثت الإنسان على التكافل والزكاة وعمل الخير، لهذا فان العمل التطوعي التنموي الذي تقوم به منظمات المجتمع المدني في مجتمعاتنا العربية هو أهم الوسائل المساعدة في النهوض بهذه المجتمعات وتلبية احتياجاتها وتحقيق التنمية الحقيقية.
وأوضح العربي أن المجتمع المدني يكمل دور الحكومة ويتكامل معها، ومع القطاع الخاص، في منظومة تعاونية تشاركيه حقيقية تصب في مصلحة المواطن العربي.
وتابع “في كثير من الأحيان يأخذ المجتمع المدني المبادرات ويضع الخطط والبرامج التنموية الهادفة ليكون سباقا في معالجة بعض مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية الهامة كالنهوض بالمرأة وأعمال الإغاثة والتعليم والتدريب والصحة وتقديم المساعدة للفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة وخلق فرص عمل للشباب ومحو الأمية وغيرها من الأنشطة والبرامج التي تسهم في نهوض المجتمعات ورفعة وترقية أفرادها”.
وأوضح أن العقد العربي لمنظمات المجتمع المدني يهدف إلى تعزيز قدرات المجتمع المدني ومشاركته الفاعلة مع الحكومات في أهداف التنمية المستدامة 2030 مع التركيز على الأولويات العربية للتنمية عن طريق خلق بيئة مناسبة وبناء آليات تعاون ناجحة بين منظمات المجتمع المدني والحكومات العربية والمنظمات الإقليمية والدولية بما يعمل على تعزيز وبناء قدرات منظمات المجتمع،مع التركيز على ممارسة القيم المدنية والديمقراطية الأساسية خلال فترة العقد مثل “التسامح والحوار والتشاور والثقة والتضامن، والمعاملة بالمثل.
ولفت إلى قيام الأمانة العامة بإعداد وثيقة العقد العربي لمنظمات المجتمع المدني استكمالا للجهود الدولية الرامية إلى نموذج تنموي يقوم على أساس المقاربة الحقوقية وخطة عمل تقوم على مبدأ الشراكة الدولية، وعملت الجامعة العربية على بلورة وثيقة العقد العربي لمنظمات المجتمع المدني 2016-2026، والتي تقوم على جمع شركاء التنمية لتعزيز التماسك الاجتماعي وترجمة الجهود الدءوبة التي تبذلها الحكومات مع منظمات المجتمع المدني في تنمية المجتمعات العربية، وقد تم اعتماد العقد من مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب الذي عقد بشرم الشيخ في ديسمبر الماضي.
وقال أنه ازدادت أهمية منظمات المجتمع المدني في ظل التغيرات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها المنطقة العربية، مشيرًا إلى أنه قد برز اهتمام الجامعة المتزايد بالمجتمع المدني عبر عدد من المبادرات التي طرحتها الأمانة العامة في عام 2002 من ضمنها استحداث منصب “مفوض الأمين العام للمجتمع المدني”، والذي تولاه عدد من أهم الشخصيات العربية.
كما تجلى هذا الاهتمام من خلال حزمة من القرارات الصادرة عن القمم التنموية الاقتصادية والاجتماعية، في دورتها الأولى (الكويـت: 2009) والثانية (شرم الشيخ: 2011) والثالثة (الريـاض: 2013)، والتي تدعو جميعها إلى تعزيز وتقوية دور المجتمع المدني وتمكينه من لعب دور الشريك الفاعل للحكومات العربية بهدف تنمية وتطوير المجتمعات العربية، وكان آخر تلك القرارات هو قرار مجلس الجامعة على مستوى القمة التي عقدت في شرم الشيخ في مارس 2015 والذي أكد على ضرورة تعزيز وتفعيل دور منظمات المجتمع المدني العربي.
ومن جانبها، أكدت السفيرة هيفاء أبو غزالة، رئيس قطاع الإعلام الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، أن قطاع الإعلام والاتصال يلعب دوراً محورياً في تنسيق التعاون في مجال العمل الإعلامي العربي المشترك بين أجهزة الإعلام في الدول العربية والتعريف بالمواقف العربية المشتركة والعمل العربي المشترك أمام الرأي العام العربي والعالمي وتوثيق علاقة الجامعة بالشعوب العربية.
وأيضا خلق شراكة بين جامعة الدول العربية مع الهيئات الإقليمية والدولية العاملة في مجال الإعلام والاتصال، ومن مهام الموكلة لقطاع الإعلام والاتصال يأتي موضوع توثيق التعاون والشراكة مع منظمات المجتمع المدني الفاعلة في المنطقة العربية بهدف بناء قدرات منظمات المجتمع المدني العربية.
وقالت السفيرة هيفاء، إن جامعة الدول العربية تعلن الفترة من 2016 إلى 2026 عقداً عربياً للمجتمع المدني تحت عنوان “دعم أهداف التنمية المستدامة”، حيث يؤكد منهاج عمل العقد على الشراكة الكاملة مع المجتمع المدني من خلال اتخاذ إجراءات فورية ومتضافرة من جانب الجميع من أجل إيجاد عالم يسوده السلم والأمن والرفاه الاجتماعي.
وأوضحت أن وثيقة العقد استندت على أهداف التنمية المستدامة 2030 التي اعتمدها قادة العالم في سبتمبر 2015 في قمة أممية تاريخية، فمن خلال تصفح وثيقة العقد سنجد أنه تم وضع إجراءات استراتيجية يمكن اتخاذها من جانب منظمات المجتمع المدني لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث تم استعراض الـ17 هدف وتم توضيح الإجراءات في مجاﻻت الاهتمام الحاسمة اللازمة لتحقيقها.

اقرأ المزيد