الثلاثاء, مايو 28, 2024

اخر الاخبار

صحة وأسرةبروتوكول تعاون لإتاحة أفضل العلاجات لقطاع أكبر من المصريين بأسعار مناسبة

بروتوكول تعاون لإتاحة أفضل العلاجات لقطاع أكبر من المصريين بأسعار مناسبة

وقعت الجمعية المصرية لإدارة الرعاية الصحية ومجموعة فاركو للأدوية، أكبر مُصنع للأدوية في مصر، بروتوكول تعاون تحت شعار “صحتك حق.. وعلينا واجب” لدعم دور القطاع الخاص في توفير أفضل العلاجات بأسعار مناسبة لقطاع كبير من المصريين، بما يشمل علاجات الأمراض المزمنة التي تتكلف أموال باهظة.
وخلال الاحتفالية التي عقدت لتوثيق برتوكول التعاون، قال د. إيهاب أبو المجد، رئيس الجمعية المصرية لإدارة الرعاية الصحية: “يعد التأمين الطبي والرعاية الصحية من أكثر الفروع التأمينية نموًا بالسوق المصري، ويقدر حجم محفظة الأقساط التأمينية لشركات التأمين الطبي حالياً بنحو 3.5 مليار جنيه”.
وأضاف “كما يستحوذ التأمين الطبي على 11% من إجمالي أقساط التأمين بالسوق حيث بلغ 16.2 مليار جنيه بنهاية يونيو 2015، مسجلاً زيادة سنوية بنسبة 13%، ما يؤكد أهمية السعي لعقد بروتوكولات بين شركات الأدوية وشركات التأمين الطبي لتوفير علاجات فائقة الجودة بأسعار في متناول الجميع، وبالتالي الوصول إلى شريحة أكبر من المواطنين وتوفير العلاج لهم”.
وتوجه بخالص الشكر لمجموعة فاركو، قائلاً: “اتخذت فاركو خطوات جادة متمثلة في هذا البرتوكول لتحقيق الرؤية المشتركة للطرفين وإيمانهما بحق كل مصري أن يحصل على أفضل العلاجات، وأن ارتفاع دخل الفرد ليس معيارًا لحقه في الصحة، كما يهدف البروتوكول لتخفيف العبء عن وزارة الصحة في علاج ملايين المصريين وتوسيع الشرائح المغطاة بخدمات الرعاية الصحية والتي لا يمكن فصلها عن الاقتصاد القومي في تحقيق خطط التنمية بشكلٍ عام”.
وأضاف “بمقتضى هذا البروتوكول، ستقدم مجموعة فاركو للأدوية لشركات التأمين الأعضاء في الجمعية، الذين يصل عددهم إلى 44 شركة، الأدوية التي تنتجها لعلاج الأمراض المزمنة (مثل فيروس سي، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الجهاز التنفسي، والروماتيزم، وأمراض الجهاز الهضمي) بأسعار مناسبة تتساوى مع أسعار التوريد لمناقصات وزارة الصحة، وتسمح بإتاحتها لعدد أكبر من الموظفين والعائلات”.
ومن جانبه، قال د. شيرين حلمي، رئيس مجلس إدارة شركة فاركو للأدوية: “طموحنا لا يعرف حدود ونواصل نجاحنا الذي بدأ في مصر لخدمة ملايين المرضى على مستوى العالم. ونحتفل اليوم بعقد هذه الاتفاقية التي تجسد رؤية الطرفين على أرض الواقع، حيث تشمل توفير علاجات عالية الجودة بأقل الأسعار خاصة للأمراض المزمنة التي يعاني منها أكثر من 30 مليون مصري، وبذلك تستطيع شركات التأمين إعادة توجيه الإنفاق ليستفيد المواطن المصري من هذا الفائض من خلال خفض قيمة الاشتراك وبالتالي تلبية الاحتياجات الصحية لعدد أكبر من المصريين”.
ولفت إلى أن العمل على مساعدة ملايين المرضى لينعموا بحياة أكثر صحة يدفعنا دائمًا نحو إنجازات جديدة. واليوم، تقوم مجموعة فاركو الدوائية التي تضم 9 شركات، بتصنيع أكثر من 514 مليون علبة دواء سنويًا، كما نصدر منتجاتنا إلى 57 دولة”.
وتابع “وبفضل سمعتنا الممتازة النابعة من التزامنا الدائم نحو الجودة فقد وثقت أكبر الشركات العالمية مثل نوفارتس، وجلاكسو سميثكلاين، وفايزر بقدراتنا لإنتاج مستحضراتها الدوائية. وتتمثل أحدث نجاحاتنا في إنتاج العقارين الجديدين جراتيزيانو (سوفوسبوفير) ورافيداسفير، والذي تم تطويره بالتحالف مع شركة بريسيديو الأمريكية، لعلاج فيروس C”.
وأضاف د. شرين “أعلنا خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد عن النتائج الأولية لدراسة إكلينيكية في المرحلة الثالثة أجريت على مرضى فيروس سي من النوع الجيني الرابع حيث تم علاجهم بهذين العقارين وحققا طفرة علاجية حيث بلغت نسبة الشفاء 98% بين العديد من المرضى على اختلاف شدة إصابتهم، كما بلغت 100% بين المرضى الذين لا يعانون من تليف الكبد”.
وكشف أنه طبقًا للأسعار العالمية، فعلاج كل مريض يكلف 60 ألف يورو، وبفضل منتجاتنا لعلاج فيروس سي، يكلف الأمر 5 دولار يوميًا فقط للتخلص من هذا الفيروس. ونأمل أن نتمكن في المستقبل القريب من توفير العلاج لجميع المصريين، من خلال شراكاتنا العديدة سواء مع القطاع العام أو الخاص.”
فيما أوضح د. إيهاب أن الجمعية المصرية لإدارة الرعاية الصحية هي الجهة الوحيدة في مصر التي تمثل صناعة التأمين الطبي والرعاية الصحية والعاملين به. وتغطي الشركات تحت مظلة الجمعية أكثر من 3 مليون مشترك بقيمة 3.5 مليار جنيه سنويًا، منها مليار جنيه لتوفير الأدوية التي تشمل علاجات الأمراض المزمنة التي تقدر بحوالي 600 مليون جنيه أي 60% من إجمالي القيمة المقدرة للأدوية.
كما تتعامل الجمعية مع أكثر من 2800 من مقدمي خدمات الرعاية الصحية مثل المعامل والمستشفيات والصيدليات، وتمثل لهم الجمعية من خلال خدمات التأمين الطبي 42% من إجمالي الدخل الخاص بهم، وتهدف لخدمة وعلاج كافة المواطنين حيث تشتمل تعاقداتها على اتفاقيات مع شركات عاملة بمختلف القطاعات تتفاوت بها معدلات الدخل لتشمل أصحاب الدخول المتوسطة والمحدودة، وذلك لتحقيق الهدف الرئيسي للجمعية الذي يتمثل في خدمة المواطن البسيط وتوفير أفضل العلاجات لأكبر شريحة ممكنة من المواطنين.
وقد أجرت الجمعية دراسة دقيقة على العديد من مصنعي الأدوية، أثبتت أن مجموعة فاركو هي أفضل شريك لتحقيق طموحات الجمعية التي تهدف إلى خدمة أعداد متزايدة من المرضى ودعمهم بأجود العلاجات وأكثرها فاعلية.
كما تتضمن بنود الاتفاقية العمل على دعم تثقيف شباب الأطباء وتدريبهم لتحسين خدمات التأمين الطبي، وكذلك القيام بحملات متنقلة للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة بالشركات والمصانع المشتركة.

اقرأ المزيد