الأربعاء, أبريل 17, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتمنظماتٌ غير حكومية رائدة تدشن فرص تدريبية للشباب المصرى والسعودى لإعدادهم لسوق...

منظماتٌ غير حكومية رائدة تدشن فرص تدريبية للشباب المصرى والسعودى لإعدادهم لسوق العمل

مساهمةً في معالجة مشكلة البطالة في مصر والسعودية، أكملت مؤسسات إنجاز العرب، والتعليم من أجل التوظيف (في مصر)، والشباب الدولية، بدعم من مؤسسة جيه بي مورغان تشيس، المرحلة التجريبية من برامج التعليم لصقل المهارات في البلدين.
وتم تنفيذ هذه البرامج التدريبية اعتماداً على تقرير مشترك أكد أن الشباب العربي يعاني بشدة من مشكلة عدم الاستعداد لسوق العمل، وأبرزت أن هناك حاجة للقيام بالكثير من قبل القائمين على التعليم والحكومات وأولياء الأمور لمساعدة الشباب على اكتساب المهارات الأساسية والتخصصية المطلوبة للعثور على الوظائف المناسبة لهم والحفاظ عليها.
شورد لينارت، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمؤسسة جيه بي مورغان، قال “في مختلف أنحاء مصر والسعودية هناك العديد من الشباب الطموح والموهوب الذي يرغب في العمل، لكنه لا يجد سبيلاً إلى ذك. وبالتعاون مع منظمات غير حكومية رائدة تكرس جهودها لخدمة الشباب العربي سعينا إلى إيجاد حلول توظيف يمكنها أن تحدث فرقاً. ومن خلال النظر عن كثب لفرص دخول الشباب في القطاعات الاقتصادية الرئيسية، تمكنا من دمج هذه الرؤى والأفكار للمساعدة في دعم برامج أكثر فعالية للتدريب وإعداد القوى العاملة”.
وتهدف البرامج الأساسية التي أطلقت في إطار مبادرةٍ لمدة سنتين لنشر التدريب الموجه للجهوزية لسوق العمل وتحديد الوظيفة المناسبة للباحثين عن فرص عمل، بالإضافة إلى مساعدة طلاب المدارس الثانوية والجامعات على تحديد مساراتهم المهنية بعد التخرج، تشمل كلاً من: برنامج “وجّه مسارك المهني” من مؤسسة إنجاز العرب، و”برنامج التدريب لتحديد الوظيفة المناسبة” من مؤسسة التعليم من أجل التوظيف بمصر.
وقال عاكف العقرباوي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز العرب: “الشباب العربي غير مستعدٍ لسوق العمل، وهذا عاملٌ رئيسي وراء البطالة في المنطقة. فالشباب يفتقد إلى مهارات الاستعداد للعمل، وكذلك إلى فهم الفرص الوظيفية المناسبة، وخاصة تلك الفرص التي تتوافر خارج القطاعات التقليدية. وفريقنا يسعى بنشاط للتعاون مع القطاع الخاص من أجل مساعدة الشباب على تدارك هذه المشكلة، لكن هناك الكثير مما ينبغي عمله”.
ومن خلال فرعها “إنجاز مصر”، نفذت مؤسسة إنجاز العرب برنامج “طريقي الى المهنية” الذي استهدف طلاب الجامعات الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و21 عاماً في كل من القاهرة، الدقهلية، السويس، المنوفية، الإسكندرية، الغربية، الشرقية، وبورسعيد.
وأتاح البرنامج الذي صمم لمساعدة الشباب على الانضمام إلى بيئة العمل مهارات التدريب القائم على المهارات، وشملت: كتابة السيرة الذاتية، وأساليب إجراء المقابلة الشخصية، والاتصال، وإدارة الوقت، على مدى ثماني جلسات خلال ثمانية أسابيع. حضر البرنامج ما مجموعه 1272 طالباً، بأغلبية 56% ذكور والباقي 44% إناث.
كما استعانت مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر بنتائج التقرير لتكييف برنامجها “برنامج التدريب لتحديد الوظيفة المناسبة” بدعمٍ من مؤسسة جيه بي مورغان تشيس، بحيث شمل قطاعي الضيافة والبيع بالتجزئة – وهما من قطاعات النمو الرئيسية في البلد. وتضمن البرنامج الموسع إبرام شراكةٍ مع فندق النيل ريتز كارلتون لعقد دورتين دراسيتين من “برنامج التدريب لتحديد الوظيفة المناسبة” لتدريب موظفين جدد استعداداً لإعادة افتتاح الفندق، فضلاً عن إبرام شراكة مع شركة ماجد الفطيم لتدريب موظفين جدد للعمل في “مول مصر” القادم.
ومن جهته، قال إسماعيل الحبروق، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم من أجل التوظيف في مصر: “تفخر مؤسستنا بتقارير تشير إلى أن أكثر من 65% من خريجي البرنامج حتى الآن حصلوا على وظائف رسمية جيدة. وهذه النتيجة تسلط الضوء على أهمية تضييق الفجوة بين القطاع الخاص والشباب المصري. نحن أيضاً نعمل بنشاط على تشجيع أصحاب العمل في القطاع الخاص على مواصلة العمل من أجل مكافحة البطالة بين الشباب، وعلى تشجيع الآباء على العمل مع أبنائهم لاستكشاف مهاراتهم وميولهم والأعمال الملائمة لهم”.

اقرأ المزيد