الأحد, أبريل 14, 2024

اخر الاخبار

تعليمفى إنجاز دولى جديد.. QS Stars تتوج جامعة المستقبل بتصنيف 3 نجوم

فى إنجاز دولى جديد.. QS Stars تتوج جامعة المستقبل بتصنيف 3 نجوم

أعلنت هيئة التصنيف العالمي للجامعات (QS Stars)، التي تُعد إحدى أكثر 3 تصنيفات جامعية على مستوى العالم من حيث الأهمية والتأثير ومن أفضل 3 أنظمة لتقييم الجامعات العالمية، عن ترتيب وتصنيف الجامعات العربية ضمن التصنيف العالمي، وقد نجحت جامعة المستقبل مصر في تحقيق انجاز دولي جديد في الحصول على ثلاثة نجوم عبر تصنيف QS Stars.
وبهذا تصبح جامعة المستقبل هي الجامعة المصرية الخاصة الوحيدة التي تنجح في الحصول على هذا التصنيف، وثاني جامعة مصرية بعد “عين شمس” العريقة، ويعتمد هذا التصنيف على عدة معايير هامة ومحورية، منها: السمعة الأكاديمية للجامعة، والسمعة التوظيفية لخريجيها، ونسبة أعضاء هيئة التدريس للطلاب، وغيرها من المعايير التي يتم قياسها عن طريق استبيانات إلكترونية.
وقد تسلم الدكتور عبادة سرحان رئيس جامعة المستقبل شهادة التصنيف، والذي تنشره سنويا مؤسسة Quacquarelli Symonds البريطانية، وذلك في احتفالية خاصة باليوم الأخير للمؤتمر السادس لقادة التعليم بدول الشرق الأوسط وأفريقيا، والذي عُقد بجامعة الإمارات العربية المتحدة بمدينة العين بدولة الإمارات في شهر مايو الماضي.
وأعرب الدكتور عبادة سرحان عن فخر جامعة المستقبل بتحقيق هذا الانجاز، حيث يعد هذا التصنيف واحد من أهم التصنيفات لتقييم أفضل الجامعات عالميا، وقد حقق شهرة دولية بين مؤسسات التعليم والبحث العلمي لاعتماده علي معايير تقييم تتناول الهيكل البنائي للجامعات.
وأشار إلى أن الجامعة قد بدأت العمل فى اليوم التالي لظهور النتيجة على وضع خطة طموحة لتطوير البحث العلمي ودعم النشر الدولي للأبحاث العلمية بالجامعة، خاصة وأن ارتفاع معدلات النشر للجامعة من شأنه جذب الطلاب الوافدين، الأمر الذي ينتج عنه انتشار عالمي وتحسن بالتصنيف الدولي وفرص عمل إقليمية ودولية وزيادة تمويل البحوث الدولية، وذلك بهدف وصول الجامعة إلى تصنيف 5 نجوم خلال العامين القادمين على أكثر تقدير.
وأوضح سرحان أن النظام الدولي لتقييم الجامعات “QS” يُعد مرجعًا للطلاب الباحثين عن الجامعة المناسبة لإكمال دراستهم بها، أو لديهم الرغبة في معرفة مستوى الجامعات والنظام التعليمي في مصر، حيث يعتمد هذا التصنيف على 12 مؤشرًا مختلفًا تعتمد على الأداء الأكاديمي والسمعة في مجال البحوث الأكاديمية، وأن تستمد تلك الهيئة بياناتها من قاعدة بيانات (SCOPUS) للنشر العلمي، ولذلك فإن حصول جامعة المستقبل على مثل هذا التصنيف المميز هو أمر غاية في الأهمية وإنجازا كبيرا يضاف إلى سجل الإنجازات الحافل للجامعة.
ولفت إلى الجهود الحثيثة التي بذلتها الجامعة بهدف تحقيق هذا الإنجاز الكبير وفى مدة قصيرة من عمر الجامعة قياسا بجامعات أقدم وأعرق بالمنطقة، حيث أن البيئة الجامعية والأكاديمية في جامعة المستقبل هي حاضنة للتفوق والإبداع، كما أن هناك رعاية وتشجيع من إدارة الجامعة على أن تكون الجامعة في دائرة التميز منذ انطلاقها وحتى الآن.
ويعتمد النظام الدولي لتقييم الجامعات “QS” على 6 مؤشرات رئيسية للتقييم والقياس، وتشمل السمعة الأكاديمية وتعطى 40%، وسمعة التوظيف للخريج وتعطى 10%، ونسبة الطلاب إلى أعضاء هيئة التدريس وتعطى 20%، ونسبة الإشارة إلى بحوث لأعضاء هيئة التدريس في المجالات العالمية وهذا يعتبر عنصرا هامًا، ويشير إلى أهمية البحوث عالميًا والمأخوذة من “نظام تومسون” وتعطى 20%، وتبادل الأكاديميين وتبادل الطلاب وتعطى نسبة 5% لكل منهما.

اقرأ المزيد