الثلاثاء, أبريل 23, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةوزارة الصناعة و«يونيدو» يطلقان مشروعا لتوظيف الشباب بالأقصر

وزارة الصناعة و«يونيدو» يطلقان مشروعا لتوظيف الشباب بالأقصر

تطلق اليوم وزارة التجارة والصناعة المصرية ومحافظة الأقصر مشروع “توظيف الشباب لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في صعيد مصر”، والذي سيتم تنفيذه بالاشتراك مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) وبالتعاون مع حكومة اليابان.
يشارك في حفل إطلاق المشروع من مدينة الأقصر عدد من قيادات الوزارة ومسئولي المحافظة ومكتب المنظمة الأممية.
وزير التجارة والصناعة، المهندس طارق قابيل، أكد أن “المشروع سيدعم جهود الحكومة المصرية في تنويع وتنشيط الاقتصاد المحلي وتعزيز إسهام الشباب والفتيات في الأنشطة المنتجة التي تسهم في الاقتصاد المحلي مما يؤدي لتحسين سبل العيش”.
وأشار إلى أن أنشطة المشروع تمتد على مدار العام بمشاركة جهات داعمة من القطاعين العام والخاص على المستويين المركزي والمحلي وتستهدف رفع كفاءة بيئة الأعمال في منطقة الصعيد.
وأوضح الوزير أن المشروع يهدف إلى تعزيز جودة الخدمات الداعمة للأعمال وتوسيع نطاقها من أجل تنمية الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتناهية الصغر والمتوسطة، بالإضافة إلى رعاية علاقاتها التجارية وتنمية المهارات الفنية والإدارية للشباب بهدف تأهيلهم لمتطلبات سوق العمل، فضلاً عن دعم ثقافة العمل الحر على مستوى النشء عن طريق إدخال برامج تعليمية لريادة الأعمال بصفة عامة وفي مدارس التعليم الفني بصفة خاصة.
ولفت إلى أن المشروع يستهدف الوصول إلى ألف مستفيد بالإضافة إلى عشرات الشركات الصغيرة والمتوسطة والتجمعات الصناعية، وإلى رفع كفاءة الهيئات الحكومية بهدف تحقيق أقصى استفادة لأكبر عدد من المستفيدين في منطقة الصعيد.
وأوضح قابيل أن المشروع سيركز على عدد من القطاعات ذات الأولوية التي تتضمن العديد من فرص التنمية الاقتصادية والتوظيف، بالإضافة إلى إمكانية تطوير القطاع الخاص فيها، والتي تشمل الأعمال الزراعية، تدوير المخلفات، الطاقة المتجددة، البناء والتشييد، الحرف والصناعات الإبداعية، وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وذلك بناءً على تحليل مناخ الاقتصاد المحلي والعمل مع القطاع الخاص.
وكشف أن المشروع يدعم مبادرة البنك المركزي المصري المعنية بتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والاستثمارات الزراعية والصناعية والخدمية، وذلك من خلال تحليل سلاسل القيمة المُضافة وتحديد الفرص الاستثمارية وإعداد خطة واضحة لهذه الاستثمارات وتفعيلها بالتنسيق مع البنوك المعنية بالتمويل لدعم القطاع الاقتصادي وخلق الوظائف وتعزيز التنافسية.
ومن جانبها، أكدت مديرة المكتب الإقليمي لمنظمة يونيدو في القاهرة، جيوفانا سيجلى، أن المنظمة قامت على مدار السنوات الماضية بدعم الدولة في تحقيق خطط النمو الاقتصادي والاجتماعي عبر تطوير الصناعة من أجل التوظيف والتنمية البيئية.
وأشارت المسئولة الأممية إلى أن المنظمة تعمل حاليا بالتعاون مع الجهات المصرية والمجتمع المدني على العديد من المبادرات التي تهدف إلى تطوير الشركات متناهية الصغر والشركات الصغيرة والمتوسطة، وخلق فرص العمل في القطاعات ذات القابلية المرتفعة للتنمية الصناعية المرتكزة على تضمين الفئات المهمشة.
كما تهدف إلى إظهار الفرص الكامنة في تفعيل برامج رفع كفاءة الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة والاتجاه نحو الصناعات صديقة البيئة.

اقرأ المزيد