الثلاثاء, مايو 21, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةلأول مرة.. نشر المجلد الأكثر غموضًا فى العالم عبر دار إسبانية

لأول مرة.. نشر المجلد الأكثر غموضًا فى العالم عبر دار إسبانية

حصلت دار النشر الإسبانية رسمياً على حق نشر سلسلة محدودة من نسخ مخطوطة فوينيتش الغامضة، والتي تقع في عهدة مكتبة بينيك للكتب النادرة والمخطوطات في جامعة ييل ثالث أقدم مؤسسة تعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية.
والكتاب المليء بالرسومات ذو الصفحات الشبيهة بالرقائق أحدث إرباكًا بين الأوساط الأكاديمية وذلك بعدما عجز الخبراء عن فك رموزه منذ عقود طويلة، ويأمل الناشرون من وراء نشره لأول مرة علناً، أن يتمكن شخصا ما في أي مكان في العالم من اختراقه.
ويحتوي المجلد على 25 كودا غير مفهوم ونصوص لا يمكن أن تُقرأ، ويتضمن رسومات برية منها تصوير رحلات طويلة أسفلها نصوص عويصة، والتي اتفق الخبراء أنها قد تكون خطابات رومانية مشفرة، ويوجد داخل الكتاب رسومات لنساء عاريات يجتزن طريقًا مائيًا بصعوبة، ورسومات نجمية، وتصويرية لأكثر من مئة نوع من النباتات، إضافة لأكواد أخرى لا يمكن تفسيرها.
وقال خوسيه غارسيا، مدير مطبعة سيلو في إسبانيا، إنه تم إقناع الأمناء لنشر نسخ من المجلد للجمهور بعد محاولات استمرت لأكثر من 10 أعوام، حيث ستتم طباعة 898 نسخة طبق الأصل من المخطوطات مع كل التفاصيل بما في ذلك شوائب الصفحات”، بحسب حديثه لوكالة “فرانس برس”.
وبحسب الوكالة الفرنسية، كان من المعتقد في البداية أن المجلد كتب بواسطة الراهب الإنجليزي والفيلسوف روجر بيكون في القرن الـ13، وبعد تحديد تاريخ طريقة الكربون داخله استبعد ذلك، ورُجح أن يكون كتب في وقت مبكر من القرن الـ15.
ووفقا لأمناء مكتبة بينيك فمن المرجح أن يكون الكتاب سقط لأول مرة في أيدي الإمبراطور رودولف الثاني من ألمانيا والإمبراطور الروماني المقدس خلال الأعوام (1576-1612) ثم أعطاه على ما يبدو إلى طبيبه الشخصي ياكوب هوريسكي.
وسمي بهذا الاسم نسبة إلى تاجر الكتب الأمريكية البولندية النادرة، ويلفريد فوينيتش، إذ اشتراه من كلية اليسوعية في فراسكاتي قرب روما عام 1969، وتم التبرع به إلى مكتبة بينيك للكتب النادرة والمخطوطات بواسطة تاجر الكتب هانس كرواس بعد شرائه من إرث أرملة فوينيتش.

اقرأ المزيد