السبت, مارس 2, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةبطلة تسريب المعلومات لـ«ويكيليكس» المتحولة «مانينغ» تحصل على حريتها

بطلة تسريب المعلومات لـ«ويكيليكس» المتحولة «مانينغ» تحصل على حريتها

تغادر اليوم الجندية المتحولة جنسيا، تشيلسي مانينغ، سجن ولاية كنساس، التي تم حبسها 7 سنوات في السجن العسكري بتهمة الضلوع في احدى أكبر التسريبات لوثائق سرية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.
واعتقلت مانينغ، في يوليو 2010، بينما كانت لا تزال رجلا يعرف باسم برادلي، بسبب تسريبها ما يزيد عن 700 ألف وثيقة عسكرية ودبلوماسية سرية عبر موقع ويكيليكس.
واليوم بتم الإفراج عن مانينغ (29 عاما) من سجن فورت ليفنوورث في كنساس، وهو المنشأة الوحيدة المشددة الحراسة التي يديرها البنتاجون، بعد أن أمر الرئيس السابق باراك أوباما بتخفيض الحكم الصادر بحقها قبل أن تنتهي فترة رئاسته.
وكان قد حكم على مانينغ، التى عملت عندما كانت جنديا مسئولا استخباراتيا في العراق، بالسجن 35 عاما ما يعني أنها كانت ستقبع في السجن حتى عام 2045، وقد حاولت الانتحار مرتين خلال العام الماضي وحده، كما خاضت اضرابا عن الطعام احتجاجا على الاجراءات التأديبية التي تعرضت لها بما فيها فترات من السجن الانفرادي.
وقالت مانينغ في تغريدة لها “الأن سأسعى إلى الحصول على تأمين صحي مثل ملايين الأمريكيين”.. ولأول مرة أستطيع أن أتخيل مستقبلا لي والعيش بطبيعتي في العالم الخارجي”.

اقرأ المزيد