الثلاثاء, يونيو 25, 2024

اخر الاخبار

اقتصادقوة الدولار وانتعاش البورصات الأمريكية يضغط الذهب تحت مستوى 1270 دولار

قوة الدولار وانتعاش البورصات الأمريكية يضغط الذهب تحت مستوى 1270 دولار

أكد الرئيس التنفيذى لشركة سبائك الكويت، رجب حامد، في تقرير صادر اليوم عن المجموعة، ان الذهب انهى تداولات الاسبوع الماضى عند مستوى 1275 دولار للاونصة واستمر في الهبوط بجلسات امس ليلامس ادنى مستوى له من بداية العام عند مستوى 1265 دولار ليفقد كل المكاسب التى حققها منذ بداية العام ويبتعد بفارق 80 دولار عن اعلى سعر حققه في نهاية يناير الماضى.

وتوقع حامد، ان تستمر الضغوط على الذهب الايام القادمة لان معطيات الهبوط مازالت تحوم في المجال الاقتصادى ويعتبر ارتفاع قيمة الدولار اهم الضغوط على هبوط اونصة الذهب حيث لامس الدولار اندكس مستوى 97.40 اكثر من مره في جلسات يوم الاثنين والثلاثاء وهذا ما عاد بشهية المخاطرة للاسواق وارتفعت الاسهم والسندات بالبورصات والشاهد على هذا ارتفاع موشرات الداو جونز والناسداك في جلسة الامس بالبورصة الامريكية.

وأوضح، انه من الطبيعى رؤية الذهب يتجه للاسفل ويكسر دعم 1270 دولار ونتوقع ان نرى 1250 دولار اذا استمرت هذه الضغوط وساعد ايضا على هبوط الذهب انخفاض الطلب من اسواق المعادن الثمينة وخصوصا اسواق شرق اسيا وعزوف الصناديق الاستثمارية عن التحوط بالذهب حيث هبطت حيازة اشهر صندوق للاستثمار بالذهب SPDR GOLD Trust من 751 طن الى 749 طن على الرغم ان الكثير من الاستثمارات الفردية رفعت من مشترياتها فى الاسبوع الاخير لان هبوط الاسعار منح الكثير منهم فرصة شراء المزيد من الذهب.

وأشار الى ان استمرار هبوط الذهب بمنحنى افقى وفى نطاق ضيق هو المتوقع خلال هذا الاسبوع نظراً لغياب البيانات الاقتصادية القوية وقلة ساعات التداول بسبب العطل والاعياد وتكون الرهانات بالارتفاع مع مطلع الهر الجديد والتى سيكون لبيانات سوق العمل الامريكى البوصلة الحقيقة لمعرفة اتجاه اسعار الذهب.

وتابع، انه من الممكن ان يكون للتوترات السياسية فى الفترة القادمة بين دونالد ترامب وايران بشان عقوبات تصدير النفط تاثير على عودة السيولة للذهب كملاذ امن خصوصا اذا استمر اصرار ترامب على توقيع عقوبات على ايران والدول التى ستساعدها بشراء النفط وكل الاحتمالات مطروحه وبقوة وعلى مسافة واحدة من الموقف الحالى واستمرار اونصة الذهب فوق 1250 دولار يعنى استمرار عودة الذهب للصعود واغلب المحللين تصب توقعاتهم على 1350 دولار او اكثر قبل نهاية العام.

بينما سلكت الفضة مسلك الذهب نحو الهبوط ولكن بحده اكبر وفقدت اونصة الفضة مكاب العام الحالى لتلامس مستوى 14.80 دولار فى وضع اكثر غرابة من تداولات الفضة فى الشهور الاخيرة لان كل التوقعات تصب فى صعود الفضة وارتفاع الطلب عليها لكن استمرار هبوط الفضة يعطى انطباع بمزيد من الخوف وعدم عودة رالى الارتفاعات الى الفضة .

فيما صاحبت باقى المعادن الثمينة الذهب في الهبوط واستمر البلاديوم في فقد ارقامه القياسية ويستقر تحت 1400 دولار مبتعدا اكثر من 220 دولار عن سعره القياسى السابق ورغم استمرار نقص المعروض من البلاديوم مقابل ارتفاع الطلب الا ان البلاديوم في حالة خمول موقت ويتداول في نطاق ضيق بين 1380 و1420 دولار

وانخفض البلاتنيوم ايضا الى 890 دولار في تصحيح موقت بفعل ارتفاع قيمة الدولار وممكن ان يرتد للصعود مره اخرى الاسبوع القادم ويقترب من قمة اسعاره خلال العام الحالى عند 906 دولار اذا صحح الدولار بالهبوط وانخفضت شهية المخاطرة بالاسهم والسندات.

وأكد حامد ان الاسواق المحلية استمرت فى الانتعاش وارتفاع الطلب على الذهب الخام والمشغول وتعيش الاسواق حالة فريدة لم نراها من قبل حيث زاد المعروض من المشغولات من تجار الكويت مع اسبوع معرض الكويت الدولى للذهب والمجوهرات واصبح المعرض منصة لعرض الاحدث والاجود من قطع المشغولات الذهبية فى ظل منافسة الشركات المحلية بالشركات الاجنبية وزاد الاقبال من الافراد والشركات الى الذهب الاستثمارى ووصل كيلو الذهب الخام 12550 دينار.

اقرأ المزيد