مرة أخرى يتكرر استهداف المرافق الصحية خلال العمليات القتالية في سوريا حيث ألحق هجوم في ضاحية إحسم بريف إدلب أضرارا بمستشفيين أحدهما للجراحة والثاني لأمراض النساء والتوليد وطب الأطفال.

وجدد الدكتور لؤي شبانة، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية، دعوة كافة الأطراف إلى التوقف عن استهداف المنشآت الصحية وباقي المرافق المدنية ويعبر عن عميق أسفه لتكرار مثل هذه الهجمات.

وأعرب عن بالغ قلقه على مصير السكان المدنيين الذين لن يعد بإمكانهم الاستفادة من الخدمات الصحية الأساسية التي توفرها تلك المرافق الصحية وحث الجميع على تسهيل عمل المنظمات الإنسانية وباقي الأطراف للمل على إعادة كافة المرافق المتضررة للعمل.

وذكر شبانة جميع الأطراف بالتزاماتها وفق القانون الدولي الإنساني وضرورة حماية أرواح المدنيين والعاملين في المجال الإنساني في سياق العمليات العسكرية وتحييد المنشآت الطبية والمدنية.

يعمل صندوق الأمم المتحة للسكان UNFPA من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوباً فيه، وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وشابة ما لديهم من إمكانيات.

اترك تعليق