الأحد, أبريل 21, 2024

اخر الاخبار

اقتصادتعاون مشترك بين روساتوم وديلو لتطوير أعمال النقل والخدمات اللوجستية

تعاون مشترك بين روساتوم وديلو لتطوير أعمال النقل والخدمات اللوجستية

أعلنت “روساتوم” الحكومية، الشركة الروسية المنوط بها تنفيذ محطة الضبعة للطاقة النووية فى مصر، أنها تستكمل الإجراءات القانونية الخاصة بصفقة شراء حصة غير مسيطر عليها في شركة “ديلو” للإدارة، الشركة الرئيسية في مجموعة شركات “ديلو” لرجل الأعمال الروسي، سيرغي شيشكاريوف.

وأوضح شيشكاريوف: “ستواصل مجموعة شركات ديلو، شراكتها مع روساتوم الحكومية، لتطوير الأعمال اللوجستية، بناءً على الأصول والكفاءات السوقية القائمة للشركتين، بما في ذلك النقل المتعدد الوسائط والنقل العابر”.

وأضاف “تضطلع شركة روساتوم بمهاماً طموحة لتطوير اتجاه لوجستي جديد، بالإضافة إلي إنشاء منصة مشتركة مع شركة ديلو للإدارة لإطلاق شركة عالمية للنقل والخدمات اللوجستية، حيث ستتمثل مجالات التعاون الرئيسية في تطوير النقل الدولي متعدد الوسائط والنقل العابر [الترانزيت] على مسار “آسيا – أوروبا – آسيا”، بجانب الطريق البحري الشمالي”.

وسيتم إنشاء خط حاويات جديد في منطقة القطب الشمالي، وتعتزم روساتوم تحسين جميع الخدمات اللوجستية الأوروآسيوية بشكل كبير، بجانب استخدام الطريق البحري الشمالي على مدار السنة، بالتوازي مع قناة السويس، بما يوفر ظروف جيدة لخدمات نقل البضائع من آسيا إلى أوروبا.

والجدير بالذكر أن “روساتوم” هي المشغل المعتمد للبنية التحتية للطريق البحري الشمالي ومالك أسطول كاسحات الجليد الوحيد في العالم.

وعلى صعيد آخر تضم أصول “مجموعة شركات “ديلو” 6 محطات للحاويات البحرية في بحر البلطيق، ومحطة واحدة في خوض بحري آزوف والأسود ومحطة في أحواض بحار الشرق الأقصى، وهي مناطق رئيسية في تدفقات شحنات التجارة الخارجية.

وتم إطلاق خدمة نقل حاويات دولية جديدة من آسيا إلى أوروبا في بحر البلطيق والشرق الأقصى، عبر المحطات البحرية التابعة لمجموعة “غلوبال بورتز” العالمية للموانئ البحرية التي تمتلك مجموعة “ديلو” حصة من أسهمها.

ويعتبر الطريق البحري الشمالي هو خط الشحن الرئيسي في منطقة القطب الشمالي بالنسبة لروسيا، وهو أقصر طريق مائي بين الشرق الأقصى والجزء الأوروبي من البلاد. ويربط المسار موانئ القطب الشمالي والأنهار الرئيسية في المنطقة الشمالية.

اقرأ المزيد