رحل اليوم عن عالمنا المخرج سمير سيف وتوفي عن عمر ناهز 72 عاما وترك خلفه تاريخ طويل وحافل من الأعمال السينمائية والدرامية.المميزة.

وُلدَ سمير سيف في 23 أكتوبر عام 1947، وهو أحد خريجي المعهد العالي للسينما بتقدير امتياز في 1969.

وقد عمل في بداياته مساعدًا لعدد من كبار المخرجين، وأبرزهم: شادي عبد السلام، يوسف شاهين، حسن الإمام..

وأخرج سمير سيف قرابة 26 فيلمًا، وعمل معه العديد من النجوم، وكان أول فيلم له هو “دائرة الانتقام” من بطولة نور الشريف، ثم فيلم “قطة على نار” بطولة نور الشريف أيضًا، ثم فيلم”مملكة إبليس” بطولة محمود ياسين، وتلاه “المتوحشة” بطولة سعاد حسني، ثم “المشبوه” بطولة عادل إمام، وتعاون مرة أخرى مع نور الشريف في فيلم “غريب في بيتي”.

وعاد للتعاون مع عادل إمام مرة أخرى في فيلم “الغول” عام 1973، وفي العام التالي كرر تعاونه مع عادل إمام في أفلام “الهلفوت”، “احترس من الخط”، وتعاون معه في عدد آخر من الأفلام أبرزها “المولد”، “النمر والأثنى”، “مسجل خطر”، “شمس الزناتي”.

ثم تعاون مع نور الشريف مرة أخرى.في فيلم “لهيب الانتقام” عام 1993، وكان آخر فيلم مع نور الشريف هو فيلم “عيش الغراب”، كما أخرج فيلم “الزمن الكلاب” بطولة رشدي أباظة، ثم “سوق المتعة” بطولة محمود عبد العزيز، ثم فيلم “معالي الوزير” بطولة أحمد زكي، ثم فيلم “ديل السمكة” من بطولة حنان ترك، زكان آخر فيلم له هو فيلم “أوغسطونيس ابن دموعها” عام 2016.

كما أخرج سيف 12 مسلسلا حققوا نجاحًا بين الجماهير، بدايةً بمسلسل “الجوارح” في 1986، وفي نفس العام مسلسل “سفر الأحلام”، ثم في العام التالي مسلسل “البشاير”، ثم عام 1993 أخرج مسلسل “ألف ليلة وليلة: معروف الإسكافي”، ثم “بيت العلالي” في 2000، وفي نفس العام “أوان الورد”.

وبعد 4 أعوام أخرج مسلسل “الدم والنار”، ثم بعد عامين أخرج “السندريلا” ومسلسل “نور الصباح”، ثم “نسيم الروح” في 2008، وتلاه بعامين “بالشمع الأحمر”، ثم مسلسل “ابن موت” عام 2012 هو آخر مسلسلاته.

أما عن رصيده من الإخراج المسرحي فكان قليلا جدًا، حيث أخرج مسرحيتين فقط وهما “727” عام 1994 من بطولة محمود عبد العزيز، هالة صدقي، وفي العام ذاته مسرحية “حب في التخشيبة” من بطولة جورج سيدهم ودلال عبد العزيز.

اترك تعليق