أصدر النائب العام المصري المستشار حمادة الصاوي أمرا لنيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق في واقعة ضبط رئيس مصلحة الضرائب متلبساً بواقعة رشوة.
وكانت هيئة الرقابة الإدارية قد ألقت القبض مساء الجمعة على المتهم نفاذاً لإذن النيابة العامة بعد ثبوت تقاضيه مبالغ مالية، وعطايا على سبيل الرشوة عبر المحادثات الهاتفية واللقاءات المأذون بتسجيلها.
وأوضحت هيئة الرقابة الإدارية فى بيان لها، أنه تم ضبط عبد العظيم حسين عبد العظيم رئيس مصلحة الضرائب متلبسًا، عقب حصوله على منافع مادية وعينية على سبيل الرشوة من بعض المحاسبين القانونيين المتعاملين مع المصلحة؛ وذلك عقب استصدار الأذن من نيابة أمن الدولة العليا.
وتهيب النيابة العامة بوسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة فيما تتداوله من أخبار عن الواقعة، والالتزام بالبيانات الرسمية التي ستصدر بشأنها.

اترك تعليق