أعلنت أورنج مصر عن انتهائها من مشروع رئيسي لتحويل الأعمال تنفذه شركة إريكسون، حيث أعادت الشركتين هيكلة عمليات الأعمال الخاصة بأورنج وبيئة نظام دعم الأعمال، وذلك باستخدام حل إريكسون الجديد والمحسن للفوترة.

وستتمكن أورنج مصر في إطار هذا التعاون من تحسين قدراتها لتوفير الخدمات على نحو أسرع في السوق، إضافة إلى تعزيز كفاءتها التشغيلية.

 وقال عبد الفتاح علي مبروك، نائب الرئيس التنفيذي للمعلومات في أورنج مصر: “تهدف جهودنا لتحويل بيئة نظام دعم الأعمال في شركتنا لتعزيز قدرتنا التنافسية، ومواصلة تحسين تجربة العملاء، لنتمكن من زيادة حصتنا السوقية في سوق سريع التغير”.

وأوضح “وتعد هذه الشراكة مع إريكسون عنصراً حيوياً في إطار الجهود التي تبذلها أورنج مصر لتسريع عملية تطورها الرقمي وتوفير تجربة عملاء فريدة من نوعها على مستوى القطاع“.

 وبالإضافة إلى خفض النفقات التشغيلية، سيؤدي هذا التعاون أيضاً إلى تخفيض النفقات الرأسمالية، ويمكّن من توفير خدمات رقمية مبتكرة، مع وقت أقصر للوصول إلى السوق، وبجودة أعلى ومرونة استثنائية وأتمتة متطورة وتجربة غامرة للمستخدمين والشركاء.

ويعد تحويل نظام الفواتير الخاص بأورنج أحد أكبر مشاريع إريكسون حتى الىن خلال الشراكة التي بدأت عام 2007.

ومن جهته قال ماتياس يوهانسون، رئيس إريكسون مصر والسعودية: “يسعدنا التعاون مع أورنج مصر، حيث نوفر لهم حلولنا المختلفة في مجال التسعير والفوترة، ويعد هذا المشروع الأكبر لتحويل الأعمال في إطار التعاون فيما بيننا حتى الآن”. 

وتابع “وقد تم اختيار إريكسون لتنفيذ عملية التحول هذه، نظراً لقدراتنا الاستثنائية في مجال الرقمنة وخبراتنا واسعة النطاق في مجال الاستشارات وتكامل الأنظمة عبر بيئات الشبكات وتكنولوجيا المعلومات المعقدة“.

وأضاف “ويوفر هذا التعاون لأورانج مصر منصة مميزة تتيح لها تجربة واكتشاف نماذج أعمال جديدة – ما ينتج عنه بالتالي تجربة مستخدم مثالية“.

ويتضمن هذا التحول إعادة هندسة العمليات وتطوير نظام إريكسون للفوترة وخدمة العملاءوقد تم تصميم نظام الفواتير المتقارب هذا لتمكين أورنج مصر من تقديم عروض جديدة في الوقت الفعلي، وتلبية احتياجات العملاء وتمكينهم عبر التحكم المتكامل على مستوى التكلفة.

 

يوفر التعاون مرونة أكبر لشركة الاتصال عند إطلاق العروض الترويجية والخصومات وبرامج الحوافز والحملات الإعلانية.

اترك تعليق