قال الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية لشئون المعلمين، إن امتحان مارس التجريبى الإلكترونى لطلاب الصف الأول الثانوى العام سيعقد منتصف اليوم الدراسى بشكل عادى دون تعطيل الدراسة.

وأوضح حجازي، أن الامتحانات سوف تجرى داخل الفصول الدراسية بالمدارس، بهدف تدريب الطلاب على التعامل مع التابلت استعدادًا لامتحان نهاية العام.

وكانت الوزارة قد أوضحت تفاصيل امتحان مارس التجريبى الإلكترونى وأنه سينطلق 22 مارس الجاري وحتى 2 أبريل المقبل، وبنظام الأوبن بوك، وبدون درجات.

ولفت نائب الوزير إلى أنه ستجرى متابعة سير الامتحانات من قبل الوزارة والمديريات وما يتحقق من نتائج خلالها وبعدها، لتلاشى أى مشكلات أو سلبيات قد تظهر بامتحانات نهاية العام.

وأكد أن الاختبار التدريبى يهدف إلى تدريب الطلاب على الإجابة عن الأسئلة باستخدام التابلت استعدادًا لأداء اختبارات نهاية الفصل الدراسى الثانى، مطالبًا المدارس بإعلان جدول الاختبارات، وتفعيل جميع الإجراءات اللازمة لمشاركة جميع طلاب الصف الأول الثانوى المستهدفين لأداء تلك الاختبارات التدريبية.

وكشف حجازي، أن نتائج تلك الاختبارات لن تؤثر على نتائج الطلاب فى نهاية العام الدراسى والامتحان بدون درجات، مشددًا على ضرورة انتظام العملية التعليمية وعدم تعطيل الدراسة خلال تلك الفترة، وانتظام الجدول المدرسى قبل بدء الاختبارات يوميًا، مع تفعيل جميع الإجراءات التنظيمية المتبعة فى أداء الاختبارات الإلكترونية.

وبحسب الجدول يؤدى الطلاب امتحاناتهم إلكترونيًا يوم 22 مارس فى مادة اللغة العربية ويوم 23 فى اللغة الأجنبية الأولى و24 فى الاحياء و25 الجغرافيا و26 اللغة الأجنبية الثانية و29 الرياضيات و30 الفلسفة و21 الفيزياء و1 أبريل التاريخ و2 أبريل في الكيمياء.

وذكر نائب وزير التربية والتعليم إلى أن الاختبارات التدريبية ستكون بنظام الكتاب المفتوح، وفيما درسه الطالب خلال الفصل الدراسى الثانى.

اترك تعليق