السبت, يوليو 13, 2024

اخر الاخبار

تعليمأكاديمية السويدى توفر شهادة علمية معتمدة من فنلندا لطلابها

أكاديمية السويدى توفر شهادة علمية معتمدة من فنلندا لطلابها

وقعت أكاديمية السويدي للتعليم الفني والتى تتبع مؤسسة السويدي اليكتريك على مذكرة تفاهم مع المؤسسة الفنلندية العالمية للحلول التعليمية (FGES)، ومع الشريك الاستراتيجي للمؤسسة الفنلندية في مصر، والمتمثل في الأكاديمية الدولية للأبحاث والدراسات المتطورة (FGES).

وذلك بهدف إطلاق وتطبيق برامج التعليم المهني الفنلندي في بعض المدارس الفنية الحالية التي تديرها أكاديمية السويدي للتعليم الفني، بالإضافة للمدارس الجديدة التي من المخطط اقامتها.       

حضر مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم كل من المهندس أحمد السويدي-رئيس مجلس إدارة مؤسسة السويدي اليكتريك، وحنان الريحاني الرئيس التنفيذي لأكاديمية السويدي للتعليم الفني، ولورا كانسيكاس ديبريس سفيرة فنلندا في مصر، وريستو فانين رئيس مجلس إدارة FGES، وعازر ساويرس مدير عام العمليات في FGES، وكريم الصفتي المدير التنفيذي لأكاديمية FGES بمنطقة الشرق الأوسط.  

وتتيح مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع المؤسسة الفنلندية العالمية للحلول التعليمية والأكاديمية الدولية للأبحاث والدراسات المتطورة، إمكانية تنفيذ برامج التعليم  الفني والتدريب المهني طبقاَ للمعايير الفنلندي في مصر، والتي تتيح للطلبة الحصول على شهاده معتمدة ومعترف  بها دولياً في مجال التعليم الفنى، عبر بيئة تعليمية تنافسية وتفاعلية فريدة من نوعها طبقاً لنظام التعليم الفنلندي الذي يُعد من أفضل النظم التعليمية في العالم. 

ويستهدف هذا توفير فرص عديدة أمام طلبة الأكاديمية لمواصلة الدراسة في مصر أو فنلندا، حيث تتيح تلك الشهادة لهم المزيد من بدائل التعليم الفني والتدريب، بما يمنحهم فرصاً أفضل للعمل في السوق المحلي والأسواق العالمية الأخرى.    

وعلى هامش مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم والتي أقيمت في المقر الرئيسي لمجموعة السويدي اليكتريك بالقاهرة الجديدة، عقدت مؤسسة السويدي اليكتريك مباحثات مثمرة مع الجانب الفنلندي حول سبل التعاون وأفضل الطرق لتطبيق الممارسات والمناهج التعليمية الفنلندية في أكاديمية السويدي في مصر.  

وقال المهندس أحمد السويدي: “نركز جهودنا في السويدي اليكتريك لدعم التعليم، حيث نؤمن أنّ التعليم هو حجر الاساس لبناء اقتصاد قوي ومزدهر. لقد شرفنا اليوم بإضافة قيم ومزايا جديدة لطلبة الأكاديمية ، من أجل اعداد جيل من الفنيين والتقنيين طبقاً لأرقى المعايير التعليمية المطبقة في فنلندا التي تُعد واحدة من الدول الرائدة التي تتمتع بنظام تعليمي فريد من نوعه على المستوى العالمي”.  

ومن جانبها، قالت السفيرة لورا كانسيكاس: “يمثل التعليم أحد الركائز الأساسية لرفاهية وتقدم المجتمع الفنلندي، ولهذا تعمل فنلندا على دعم النظام التعليمي في مصر بما يتوافق مع رؤية مصر القوية لتطوير التعليم الفني وتحسين مستوى التعاون مع فنلندا في هذا المجال”.

فيما قال ريستو فانين: “نحن فخورون للغاية بتمكين طلبة أكاديمية السويدي للتعليم الفني من الحصول على تعليم وتدريب فني طبقاً لأفضل المعايير العالمية، بالإضافة لمنحهم فرصاً تساعدهم على تحقيق أهدافهم المهنية من خلال المناهج الفنلندية المتميزة. إننا نتطلع للتوسع في هذا التعاون المثمر في المستقبل”.  

اتفاقية السويدى

جيدر بالذكر أن أكاديمية السويدي للتعليم الفني تسعى لاستقدام وتطبيق أحدث المناهج الدراسية والتدريبية لطلابها. ومؤخراً، بدأت الأكاديمية في تنفيذ نظام التعليم الألماني المزدوج والذي أثبت كفاءته ونجاحه. هذا وستواصل الأكاديمية الاستفادة من علاقاتها المتميزة مع فنلندا كواحدة من الدول الرائدة في قطاع التعليم.

وذلك بهدف تطبيق أفضل الممارسات في مجال التعليم الفني في أسواق العمل في أفريقيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

اقرأ المزيد