حالة من الفزع والرعب يعيشها اصحاب الامراض المزمنة مع انتشار فيروس كورونا في كل دول العالم ومن ببن هؤلاء مرضي التصلب المتعدد الذين يتجاوز عددهم 60 ألف مريض بمصر واكثر من 2 مليون على مستوي العالم.

ويأتي خوف المرضى وفزعهم من انهم يتناولون ادوية تتعلق بالمناعة، لكن الدكتور ماجد عبد النصير رئيس قسم المخ والأعصاب بجامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية للأمراض العصبية والنفسية وجراحة المخ والأعصاب بعث رسالة طمأنة لهؤلاء المرضي وطالبهم بالاستمرار في تناول دواء الربييف.

وقال الدكتور ماجد إنه من الأدوية المعدلة للمناعة ويمتلك خصائص مناعية لانه مكون من جزيئات لتعديل المناعة.. ويجب تجنب ايقافه لان مرض التصلب المتعدد مرض مناعي مزمن ويتطلب علاج مستمر دون توقف، وانه ليس هناك تخوفات من ان يكون مرضي التصلب المتعدد ممن يتناولون دواء الريبيف اكثر عرضة للاصابة بفيروس كورونا.

وناشد المواطنين بعدم الالتفات إلى مثل هذه المخاوف واذا كانت حالتك الصحية تستدعي البدء في تناول الريبيف فلا تتردد وبالنسبة للمرضى التصلب المتعدد الذين حاليا يستخدمونك ولا مانع من مواصلة استخدامه خاصة انه من الأدوية الأكثر أمانا لعلاج مرض التصلُّب المتعدد.

والدواء تنتجه شركة ميرك للادوية حيث يستخدمه لأكثر من 25 عام ويوجد ما يقرب من 650 ألف مريض حول العالم يستخدمون دواء الريبيف, ويساعد على إبطاء أعراض المرض وتقليل نوبات الانتكاس.

وتمت الموافقة عليه من الهيئة الأوروبية للأدوية واعتماده من وزارة الصحة ليكون أول دواء في مصر آمن أثناء فترة الحمل والرضاعة لعلاج مرض التصلُّب المتعدد.

اترك تعليق