أعلنت اليوم وزارة الداخلية عن النتائج النهائية لأعمال لجنة التفتيش لشحنة مخدرات قادمة من الخارج، حيث بلغ  إجمالى المضبوطات قرابة 23 ألف طربة لمخدر الحشيش عثر عليها داخل حاوية قادمة من إحدى الدول العربية على متن سفينة بميناء شرق التفريعة ببورسعيد.

وأوضحت الوزارة، أنه فى ضوء نجاح الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، فى ضبط واحدة من أكبر شحنات المواد المخدرة حاول مهربيها إخفائها داخل حاوية كانت متجهة إلى إحدى الدول العربية الأخرى، واعتزام مهربيها إعادة إدخالها إلى البلاد عبر طرق غير مشروعة.

واضطلت لجنة مُشكلة من (الإدارة العامة لمكافحة المخدرات – الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس – السلطات الجمركية) لتفتيش الحاوية المُشار إليها، وحصر إجمالى كميات المواد المخدرة المهربة.

وأسفرت الأعمال النهائية للجنة عن تحديد إجمالى الكمية المضبوطة والتى قدرت بقرابة 23 ألف طربة لمخدر الحشيش الخام بلغ وزنها قرابة 5 طن وتقدر القيمة المالية لإجمالى المضبوطات بحوالى (200) مليون جنيه، تم اتخاذ الإجراءات القانونية .

اترك تعليق