أمرت السلطات القضائية في لوكسمبورج بحظر تنفيذ طلب أمريكي بتحويل 1,6 مليار دولار من الأصول الإيرانية المجمدة إلى ضحايا هجمات 11 سبتمبر.

وجاء في بيان رسمي اليوم، أن محكمة استئناف أقرت أن الطلب الأمريكي بمصادرة تلك الأموال “مرفوض”؛ لأن نوع الحساب المعني “لا يمكن مصادرته” بحسب قانون لوكسمبورج.

والأموال مجمدة لدى شركة “كليرستريم” المالية ومقرها في لوكسمبورج.. ويمكن الطعن في هذا الحكم بالمحكمة العليا.

وأوقف قاضي لوكسمبورج في 3 أبريل الجاري تحويل الأموال إلى الولايات المتحدة، وقال إن كليرستريم ستكون عرضة لغرامة مليون يورو (1,09 مليون دولار) يومياً إذا قامت بتحويل المبلغ.

وفي 7 أبريل، رفض رئيس المحكمة محاولة كليرستريم رفع حظر التحويل لأسباب إجرائية.

بذكر أنه في 2012 أمرت محكمة في نيويورك إيران بدفع 7 مليارات دولار كتعويضات عن هجمات 11 سبتمبر؛ بحجة أن طهران ساعدت تنظيم القاعدة من خلال السماح لعناصر بالسفر عبر أراضيها.

ونفت إيران الاتهام ورفضت دفع المبلغ، ما دفع السلطات الأمريكية إلى طلب مصادرة الأرصدة الإيرانية في أي مكان بالعالم.

اترك تعليق