تم اختيار حاضنة أعمال الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال التكنولوجيا المالية (AUC Venture Lab FinTech) ضمن قائمة أبرز 25 مسرع أعمال على مستوى العالم.

وذلك من قبل رابطة تطوير كليات إدارة الأعمال (AACSB) والتي تعد من الهيئات المرموقة عالمياً في مجال إدارة الأعمال الدولية.

وقع اختيار الرابطة على 25 مسرع أعمال من بين أكثر من 1700 كلية إدارة أعمال بالعالم. وتضمنت معايير الاختيار دور حاضنة أعمال الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال التكنولوجيا المالية كمحفز للابتكار ومثال للأفكار المتطلعة للمستقبل عبر الجهود الرائدة لرفع مستوى الفكر الريادي وخلق أعمال جديدة.

تم اختيار الحاضنة أيضاً لقدرتها على ابتكار مبادرات واسعة النطاق وتركيزها على البحث والتعلم التجريبي والجهود متعددة التخصصات ومشاركة المجتمع، من بين عناصر أخرى.

وتتضمن مبادرة AACSB السنوية اختيار مؤسسات من جميع أنحاء العالم لدورهم الرائد في إحداث تغيير بمجال تعليم إدارة الأعمال.

يقول توماس روبنسون الرئيس والمدير التنفيذي لـAACSB: “نفخر بإختيار كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وحاضنة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية لدورهما القيم في رفع مستوى ريادة الأعمال من خلال البحث والتدريس وإشراك المجتمع. إن الحاجة لزيادة الطلب على الابتكار، الذي يشرك الخبراء في مختلف التخصصات ويعالج احتياجات المجتمع المحلي والعالمي، أهم الأن من أي وقت مضى”.

وتدعم حاضنة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية التزام مصر بالإدماج المالي والتركيز مؤخرا على التمويل الرقمي من خلال برنامج مخصص لمدة 16 أسبوع يعمل على تسريع الشركات الناشئة المرتفعة النمو والمدفوعة بالابتكار من خلال التدريب المكثف والتدريب المتخصص، والحصول على إرشاد ودعم من خبرات مصرفية وتكنولوجية متخصصة في تنمية الشركات الناشئة.

كما توفر حاضنة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية فرص التواصل، والاستثمار، والحصول على التسهيلات والتمويل الأولي.

وحتى الآن، قام البرنامج بتخريج 32 شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا المالية (10 منها تعمل حاليًا في السوق) بالإضافة إلى إشراك وتدريب 100 متخصص في القطاع المالي لتوجيه رواد الأعمال ومساعدتهم على العمل السوق.

ويقول شريف كامل، عميد كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة: “نحن نؤمن بشدة أن تأثيرنا يجب أن يمتد إلى خارج الفصل الدراسي داخل وخارج الحرم الجامعي. إن حاضنة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية هي شهادة لسعينا المستمر لخدمة مجتمعنا خاصة مع كل التغييرات والأحداث الجارية حولنا”.

ويقول الدكتور أيمن إسماعيل، مؤسس حاضنة الأعمال “أيه يو سي فينتشر لاب” وأستاذ كرسي عبد اللطيف الجميل لريادة الأعمال بكلية إدارة الأعمال: “لدى حاضنة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية القدرة على تغيير طريقة عمل الشركات والمستهلكين بشكل جذري من خلال تبسيط المدفوعات، وتوسيع نطاق الوصول إلى التمويل، وزيادة كفاءة سلسلة التوريد، والحد من الطابع غير الرسمي. من خلال القيام بذلك، نقوم بتوسيع الشمول المالي”.

وتابع “ونمكن أيضا ابتكارات الأعمال التي لا يمكن تحقيقها بخلاف ذلك.” مؤكدا أن حاضنة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية تلعب دورا هاما مع الشركات الناشئة المبتكرة، وتعمل على بناء بناء نظام بيئي من الشركاء في الحكومة والصناعة والأوساط الأكاديمية.

وتواصل حاضنة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية الريادة، حيث قامت بنقل كل الدعم الموجه لبرامجها ليكون عبر الإنترنت وقامت بعقد جلسات لرواد الأعمال حول المهارات التي يحتاجون إليها من أجل البقاء، إلى جانب عقد اجتماعات لدعم الشركات مع مهنيين بارزين في المجال المالي ومجال البنوك والتكنولوجيا.

بالإضافة إلى ذلك، ولتعزيز تطوير الأفكار التي يمكن أن تخدم وتسهل الاحتياجات المالية للأفراد، أطلقت حاضنة الأعمال أول مسابقة لابتكار حلول للمدفوعات الرقمية على الإنترنت بالكامل في مصر، Eureka، حيث تلقت 9 فرق تدريبا على التفكير التصميمي والتكنولوجيا المالية من أجل التنافس للوصول إلى أكثر الأفكار ابتكارا وملاءمة وقابلية للتطبيق لحلول التكنولوجيا المالية لتحدي المدفوعات الرقمية الحقيقية.

اترك تعليق