توقعت اليوم كبير اقتصاديي صندوق النقد الدولي، جيتا جوبيناث، سيناريو، يبدو أسوأ من التوقعات في الاقتصاد العالمي، على وقع انهيار الاستهلاك وبيانات أخرى.

وأوضحت جوبيناث، أن “البيانات الاقتصادية منذ أبريل الماضي، تؤكد توقعات صندوق النقد لانكماش الناتج الاقتصاد العالمي 3%، وربما ما هو أسوأ”.

وأبلغت مؤتمرًا، استضافته صحيفة فايننشال تايمز: “يبدو أن التوقعات ستزداد سوءًا،” لافتة إلى أن انهيار الاستهلاك من المرجح أن “يفضي إلى تعديلات بالخفض”.

وقالت مديرة صندوق النقد، كريستالينا جورجيفا، إن فيروس كورونا سيلحق ضررًا بالكثير من الاقتصادات بصورة أكثر حدة، مما كان متوقعًا في السابق.

اترك تعليق