أعلنت شركة سيمنس للطاقة عن قيامها بتوريد باقة متكاملة من حلول الطاقة الكهربائية للخط الثالث من مترو أنفاق القاهرة.

وتتضمن الحلول مجموعة من أحدث التطبيقات التكنولوجية المُصممة للمشروع العملاق الذي يربط بين مدينة القاهرة، التي تٌعتبر واحدة من أكبر مدن الشرق الأوسط وأكثرها ازدحامًا، ومطار القاهرة الدولي.  

 هذا ويتم تنفيذ هذا المشروع الهام عبر التعاون بين شركة سيمنس للطاقة وشركائها المحليين في السوق المصري وعلى رأسهم، الهيئة القومية للأنفاق وشركة كولاس ريل  وشركة أوراسكوم للإنشاءات وشركة المقاولون العرب.

وقد تولّت شركة سيمنس للطاقة مسئولية تزويد الخط الثالث بالطاقة الكهربائية منذ البدء في انشائه. وستقوم في إطار هذا المشروع أيضاً بتزويد امتداد المرحلة الرابعة من هذا الخط  بأحدث المفاتيح الكهربائية المعزولة.

وذلك باستخدام الغاز GIS والتي تتميز بموثوقيتها العالية وإمكانية عملها لمدة 25 عاماً متواصلة دون الحاجة لأي صيانة.

وبالإضافة إلى هذا ستقوم محطات المحولات التي ستوفرها الشركة بتوفير الكهرباء اللازمة لمحطات المترو على طول هذا الخط الجديد حيث من المتوقع استكمال هذه المرحلة بنهايه

 ويعتمد خط المترو الجديد على نظام التشغيل الآلي من سيمنس للطاقة SIMATIC جنباً إلى جنب مع التكنولوجيا الرقمية التي طورتها الشركة لتشغيل محطات المحولات بهدف تحسين مستوى التحكم والاعتمادية وتقليل تكاليف التشغيل.

ويتضمن هذا النظام أيضاً معدات التشغيل الآلي والحماية والاتصالات لربط مركز تحكم الخط الثالث مع مركز التحكم الرئيسي لمترو أنفاق القاهرة بالكامل. 

ولتعزيز الجانب الرقمي في المشروع، يتضمن نطاق عمل الشركة أيضا توفير محولات سيمنس الرقمية (Siemens Sensformer) التي تُتيح للمشغلين باقة واسعة من تطبيقات الحوسبة السحابية التي تعرض رسوماً ايضاحية للبيانات التي يتم تجميعها، بما يوفر نظرة عامة ومتكاملة لكافة الأصول الإنتاجية للطاقة بصورة لحظية.

 ومن ناحيته صرح محمود حنفي، نائب الرئيس التنفيذي الأول لحلول نقل الكهرباء في شركة سيمنس للطاقة لمنطقة الشرق الأوسط: “لتشغيل أي خط مترو أو أي منظومة نقل مماثلة بكفاءة ودقة متناهية للمواعيد المحددة، فإنك تحتاج نظاماً فعالاً لإدارة الطاقة الكهربائية. ولهذا السبب قمنا بدمج حلول نقل الطاقة المتطورة مع مجموعة من التكنولوجيا الرقمية المتطورة بهدف توفير الكهرباء للخط الجديد للمترو”.

وتابع “واعتمادًا على هذه الحلول، سنتمكن من رفع معدلات الإتاحة والاعتمادية لنظم الطاقة، والتأكد من تحقيقها لأعلى معايير الكفاءة وحماية البيئة. يمثل هذا المشروع أيضاً نموذجاً مثالياً لمدى قدرة سيمنس للطاقة لبناء منظومة الكهرباء لأنظمة النقل المختلفة”.

وأضاف “ويُعد الخط الجديد لمترو أنفاق القاهرة من المشروعات الهامة التي ستعمل على تحسين حياة ملايين المصريين، مع تطوير حركة التنقل في العاصمة المصرية”.    

 وقال سليم هلال، المدير العام لشركة كولاس ريل  في مصر ومنطقة الشرق الأوسط: “إن نظم النقل التي تتسم بالآمان والاعتمادية تُعّد من المقومات الرئيسية لتحقيق سعادة والحفاظ على إنتاجية المواطنين”.

وأوضح “لذا، فنحن واثقون أن هذه التوسعة الأخيرة ستُساهم بلا شك في تقليل فترات تنقل المواطنين وتعزيز مستويات الراحة لملايين من المقمين وزائري مدينة القاهرة مع الحرص في الوقت نفسه على تحقيق الكفاءة التشغيلية العالية والحد من الانبعاثات الكربونية”.

 ويُشار هنا أن 50% من محطات المحولات في مصر تعتمد على تكنولوجيا سيمنس، بما يساعد على تحسين استقرار ومعدلات استجابة الشبكة القومية للكهرباء في البلاد.

بالإضافة لذلك، فقد تمكنت سيمنس عام 2018 من استكمال بناء أكبر ثلاث محطات غازية في العالم بنظام الدورة المركبة في مصر لإمداد منظومة الطاقة في البلاد بنحو 14.8 جيجاوات.

واليوم تفتخر الشركة أن 26% من قدرات توليد الطاقة في مصر تعتمد على تكنولوجيا الشركة، بالإضافة لاعتماد نسبة كبيرة من شبكات نقل وتوزيع الطاقة على تلك التكنولوجيا المتطورة.

 

 

اترك تعليق