اعلنت بلدة تشنكيفروندي الإيطالية، التي تقع بمنطقة كالابريا الجنوبية، وهي ”اقرية الخالية من كورونا”، عن بيع منازل مقابل يورو واحد فقط في عملية أسماها عمدة القرية؛ ميشيل كونيا بـ“عملية الجمال“.

وتُعرف تشنكيفروندي بإطلالاتها الخلابة على جزر إيولان المدرجة في قائمة اليونيسكو، ويمكن الوصول إليها بسهولة.

وقال كونيا ”نحن نعيش بين التلال المنعشة وبحران دافئان، ويجري نهر نقي في مكان قريب من البلدة، وتقع الشواطئ على بعد 15 دقيقة فقط بالسيارة، ولكن المنطقة بأكملها من المدينة مهجورة، مع منازل فارغة غير مستقرة ومحفوفة بالمخاطر“.

وذكر موقع ”بيزنس إنسايدر“ أنه يتم تقديم هذه المنازل بسعر رخيص في محاولة لزيادة سكان البلدة؛ إذ يميل الشباب إلى الانتقال إلى مدن أكبر بحثا عن وظائف، لذلك تريد مدينة تشنكيفروندي الترحيب بالسكان الجدد في القرية..

وتابع كونيا ”أنه يوجد حاليا حوالي 12 منزلا متاحا، وحوالي 50 مسكنا فارغا إضافيا، وإذا تلقينا طلبا كبيرا، فيمكن مصادرة جميع المباني الأخرى التي كانت فارغة منذ عقود ولا يمكن العثور على الملاك القدامى لها“.

والشرط الوحيد لهذه الصفقة في مدينة تشنكيفروندي هو أن أصحاب المنازل يدفعون رسوم تأمين سنوية بقيمة 250 يورو حتى اكتمال العمل والتجديدات.

كما أنهم عرضة لغرامة قدرها نحو 23 إلف يورو إذا لم يكملوا التجديد في ثلاث سنوات.

ووفقا للموقع، فإن هذه المنازل غالبا ما تحتاج إلى ترميمات ضخمة، لكن المنازل بهذه المدينة أصغر حجما مما قد يعني أنها ستحتاج إلى ترميم أقل.

اترك تعليق