كشف مركز المعلومات، التابع لمجلس الوزراء المصري، حقيقية بيع بلازما المتعافين من فيروس كورونا للمصابين الجدد، بعد حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال بيان رسمي، إن ما أثير في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن بيع مراكز الدم الإقليمية بلازما المتعافين من كورونا بمقابل مادي، غير حقيقي.

وأوضح أن مراكز الدم الإقليمية المخصصة لاستقبال بلازما المتعافين المنطبق عليهم شروط التبرع، تقوم بإجراء عمليات فحص وتحليل دقيقة للبلازما المسحوبة، للتأكد من سلامتها، تمهيدًا لحقن مصابي كورونا، خاصة الحالات الحرجة بشكل مجاني، ودون أي مقابل مادي.

ويتم إجراء التحاليل الخاصة بسلامة وأمان البلازما قبل حقنها، والتي تشمل تحليل فصيلة الدم، والأجسام المضادة للفصائل، وتحاليل الفيروسات بطريقة الوميض الضوئي.

وذلك للكشف عن أمراض الكبد الوبائي  C-B، ونقص المناعة والزهري. بالإضافة إلى تحليل الكشف عن الحمض النووي للفيروسات NAT، وهو أعلى تحليل للتأكد من سلامة وأمان الدم على مستوى العالم.

كما يتم إجراء تحاليل خاصة بكفاءة البلازما، وتحاليل خاصة بقياس نسبة الأجسام المضادة، الخاصة بفيروس كورونا، والتأكد من كفاءة تلك الأجسام المضادة لمواجهة الفيروس.

اترك تعليق