شهدت وايد بوت الشركة الناشئة المتخصصة في إنتاج روبوتات الدردشة التفاعلية (الشات بوت) طفرةً في طلبات تصميم متحدثات آلية باللغة العربية خلال النصف الأول من عام 2020.

وهي زيادة وصلت إلى 100% مقارنةً بالعام الماضي، وتأتي تلك الزيادة في ضوء بحث الشركات عن حلول سريعة تنتقل عبرها إلى التفاعل الرقمي مع عملائها.  

 وخلال الربع الأول من العام الجاري، زاد عدد روبوتات الدردشة التفاعلية التي تدعمها وايد بوت من 1200 إلى أكثر من 2500 في أكثر من 40 دولة، لتخدم عملاء في تلك الدول، من بينها الإمارات، السعودية، ومصر بشكل رئيسي.  

وتقدم وايد بوت الدعم للشركات بروبوتات الدردشة التفاعلية تعمل بتكنولوجيا بالذكاء الاصطناعي وتدير محادثات مثل البشر، وبالتالي يمكنهم بناء علاقات قوية مع العملاء وتعظيم المخرجات عبر تجربة شخصية بدون عوائق.  

وصرح محمد نبيل، رئيس مجلس إدارة وايد بوت: “تعد جائحة COVID-19 سبباً رئيسياً لتزايد الطلب، حيث يبقى الناس في البيوت وتقلل الشركات من تفاعلها البشري. كما أن اللجوء إلى الحلول المميكنة عبر الإنترنت خاصة في ظل هذا المناخ الاقتصادي يساعد على تقليل التكاليف العملية”. 

ويتضح الطلب المتزايد بشكل رئيسي في قطاعي الخدمات الإلكترونية والتوصيل، وتأتي في المقدمة قطاعات الأغذية والمشروبات، والمطاعم، والخدمات الحكومية، والخدمات المصرفية، والرعاية الصحية.

وتعد روبوتات الدردشة التفاعلية أكثر إتاحة من معظم وسائل التواصل وتبدو اختياراً طبيعياً حيث أن نسبة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وصلت إلى 75% في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.  

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، نمت وايد بوت وتطورت لتصبح منصة بناء الروبوتات التفاعلية الرائدة باللغة العربية وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط.

ومؤخراً، أعادت الشركة تصميم علامتها التجارية وأضافت المزيد من الخصائص لتجعل بناء الشات بوت أكثر سهولة.

وتعليقاً على إعادة تصميم العلامة التجارية للشركة، قال رئيس تسويق المنتجات في وايد بوت نور الدين إبراهيم: “لقد تطورت منتجاتنا، وتوسعت قاعدة عملائنا، وأصبحنا نعمل مع شركات، ومؤسسات، وشركات صغيرة ومتوسطة، وشركات صاعدة، وحكومات في أكثر من 40 دولة كي نقدم محركات شات بوت عالية الجودة وشديدة التعقيد يتم استخدامها من أكثر من 3 ملايين مستخدم”.

ومع النماذج الجديدة المتوفرة للشات بوت، يمكن للشركات بسهولة أن تختار النموذج الذي يلبي احتياجات مستخدميها ليصبح لديها شات بوت يكاد يكون مكتملاً ولا يحتاج سوى لبعض التعديلات البسيطة ليصبح جاهزاً للنشر.

وحتوي مكتبة النماذج 15 نموذجاً جاهز للاستخدام مع سيناريوهات معدة مسبقاً منسابة لعدة مواقف مثل: المطاعم، والتوعية بفيروس كورونا، والمؤسسات الأهلية، والتجارة الإلكترونية، والأخبار وصناعة النشر، وغيرها. 

كذلك، أضافت وايد بوت محركات شات بوت واتساب، حيث أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحدها لديها 155 مليون مستخدم واتساب يقومون بإرسال 65 مليار رسالة يومياً.

كما يتيح تحديث وايد بوت إرسال بث لعدة مستقبلين broadcast للمستخدمين الذي يتعاملون مع الشركة.  

وفي النهاية أوضح إبراهيم أنه وفقاً لأحدث الصيحات العالمية، نتوقع استمرار تزايد الطلب 4-5 مرات مقارنة بالعام السابق بحلول نهاية 2020. 

 

اترك تعليق