أعلن سيتي بنك مصر عن مشاركته لبنك الطعام المصري عبر مبادرة دعم العمالة اليومية المصرية المتضررة جراء جائحة كورونا.

وذلك من خلال تقديم عشرة آلاف كرتونة مواد غذائية، بعدما تسببت الأزمة الحالية في تضرر العديد من الأسر، بمختلف محافظات مصر.

ويتعاون بنك الطعام مع 5 آلاف جمعية أهلية في محافظات مصر المختلفة، مما يتيح له الوصول لعدد أكبر من الأسر المتضررة، ويوفر قاعدة بيانات كبيرة وشاملة، وكان قد أطلق في بداية الأزمة موقع إليكتروني يتيح التسجيل للأفراد والجمعيات في قواعد بيانات البنك.

وقال محمد عبد القادر الرئيس التنفيذي لسيتي بنك مصر : “نحن فخورين في سيتي بنك بدعمنا لبنك الطعام المصري، فانتشار جائحة كورونا أظهر عمق التزامنا تجاه عملائنا في مصر، كما ألقى الضوء على أهمية دعمنا للمجتمع وإثبات قدرتنا على تقديم المساعدات الفعالة والضرورية في الوقت المناسب”.

ومن جانبه أعرب محسن سرحان، الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، عن سعادته لمساهمة سيتي بنك مصر في مبادرة دعم العمالة اليومية المتضررة من أزمة فيروس كورونا التي خلفت وراءها ملايين الأسر المتضررة.

وقال سرحان “إن مساهمة سيتي بنك مصر، دفعة جديده لمساعدتنا في التوسع في تقديم خدماتنا لأكبر عدد ممكن من الأسر، فنحن نعمل باستمرار على تطوير قاعدة بيانات البنك والتوسع فيها لنصل إلى أكبر عدد من الأشخاص لمساعدتهم”.

وتابع “لذا فكل إسهام جديد هو بمثابة فرصه وبارقة أمل لمزيد من الأسر في المعركة ضد هذا الفيروس والضرر الجانبي الذي تسبب فيه، فنحن نعمل بكل طاقتنا لتحقيق استدامة تلك المبادرة والتوسع بها والمضي بها قدمًا حتى عبور الأزمة”.

اترك تعليق