تفوق اثنان من الطلاب المصريين في المنافسة مع مئات الفرق الأخرى من جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا ليفوزا بالنهائيات الإقليمية لمسابقة “GoGreen” التي تنظمها شنايدر إلكتريك.

وقد توصل الطالبان عبد الله محمد وحبيبة عبد الواحد، واللذان كونا فريق “Plastale”، إلى فكرة رائعة تتمثل في تكوين بلاطات التكسية من نوع “بي إي تي” البلاستيكية والمركبة من الألياف الطبيعية المعاد تدويرها وبلاط السقف بخلايا شمسية مدمجة لتمكين الحصول على السكن الأخضر بأسعار معقولة.

وتستهدف مسابقة “GoGreen“، والتي تنظمها شنايدر إلكتريك للعام العاشر على التوالي، مشاركة الطلاب في جميع أنحاء العالم والذين يتم تشجيعهم على طرح أفكارهم في 4 مجالات وهي: الاستدامة، والحصول على الطاقة، ومباني المستقبل، ومصانع المستقبل، وشبكات المستقبل، وبلغ عدد المشاركات من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا هذا العام رقماً قياسياً هو 5367.

وقد قدم عبد الله وحبيبة، اللذان يدرسان في الجامعة الألمانية بالقاهرة والجامعة الأمريكية بالقاهرة، أفكارهما إلى لجنة تحكيم مكونة من خبراء الاستدامة في شنايدر إلكتريك، وأثارا إعجاب الحكام بما قدماه من ابتكار في حل قضية إتاحة الإسكان الأخضر بأسعار مناسبة للجميع، وأيضا الإبداع في استخدام المواد المعاد تدويرها، والطريقة العملية التي أخرجا بها هذه الفكرة إلى النور.

ومن المقرر أن يصعد الطالبان إلى النهائيات العالمية في سبتمبر المقبل، حيث سيتنافسان مع فرق من جميع أنحاء العالم.

وفى تصريحات صحفية أعرب الطالبان عبد الله محمد وحبيبة عبد الواحد عن سعادتهما لتمثيل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في التصفيات النهائية للمسابقة، التي تعد بالنسبة لهما تجربة مختلفة خاصة التوجيهات التي حصلا عليها من خبراء شنايدر إلكتريك والمتابعة الدائمة من دعاء المحمدي التي تولت تطوير مشروعهما وتحويلة إلى فكرة تصلح كنموذج أعمال حقيقي.

وأضاف إنهما يؤمنا بقدرة الشباب على تحقيق تغيير ملموس في العالم من خلال تطبيق أهداف التنمية المستدامة في نماذج العمل في مشروعات ريادة الأعمال، وأنهما ملتزمان بخلق مستقبل مستدام لكوكب الأرض ومحاولة معالجة تغير المناخ.

كما أعربا الطالبان عن تطلعهما إلى تمثيل مصر بشكل مشرف والمنافسة بقوة في النهائيات العالمية للمسابقة. 

 ويقول وليد شتا الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إلكتريك مصر وشمال إفريقيا والمشرق العربي: “يتمثل المستقبل في الاستدامة، ومصر تأتي في الصدارة في هذا المجال”.

وأضاف “لقد فوجئ المحكمون بالفكرة التي قدمها عبد الله وحبيبة، وكيف أنهما أخرجا هذه الفكرة إلى النور، إنهما يعدان مثالا لمستقبل مصر كقائدة في مجال التكنولوجيا الخضراء. ويسعدنا أننا نمد لهما ولغيرهم يد العون لكي يحصلوا على وظائف مذهلة في مجال التكنولوجيا والاستدامة. ونحن نتمنى لهما كل التوفيق في النهائيات. إنهما سيجعلان كل مصر فخورة بهما”.

اترك تعليق