كشفت تقارير إخبارية عن قيام قطر وتركيا بتجنيد آلاف المرتزقة الصوماليين، للقتال في ليبيا، إلى جانب حكومة الوفاق، وميليشيات متحالفة معها، ضد الجيش الوطني الليبي.

وتنخرط تركيا، حليفة قطر، في الصراع الليبي بشكل علني، إلى جانب حكومة الوفاق، حيث تدعمها بالعتاد، والمرتزقة الذين كان معظمهم يأتي من سوريا، التي تمزقها الحرب منذ سنوات.

وجاء في تقرير موقع “صومالي جاردين”، أن ”أكثر من ألفي صومالي تم نشرهم من قبل قطر وتركيا على خطوط المواجهة في ليبيا؛ لمساندة قوات حكومة الوفاق“.

ونقل الموقع عن مجندين صوماليين بالجيش القطري قولهم، إن ”العديد من زملائهم في البلاد تم نشرهم بالفعل في مناطق المواجهة في ليبيا، وإنهم ينتظرون إرسالهم“.

وقال بعض الشباب الذين مُنحوا الجنسية القطرية، في وقت سابق، إنه من المؤلم أن تصفهم وسائل الإعلام بـ“المرتزقة الصوماليين“، بينما قال آخرون ”إن الفقر والبطالة أجبراهم على هذا الوضع“.

وكشف الموقع أن قطر، ”جندت أكثر من 5000 شاب صومالي انضموا رسميا إلى جيشها بعد الأزمة الخليجية“، التي بدأت عام 2017.

اترك تعليق