كلف مساء اليوم الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو نائب رئيس الوزراء مهدي خضر جوليد، برئاسة حكومة تصريف أعمال، خلفا لسلفه حسن علي خيري، الذي فقدت حكومته ثقة البرلمان.

وأفاد بيان للرئاسة الصومالية، بأن ”جوليد“ سيتولى حكومة تصريف الأعمال حتى يعين الرئيس شخصية جديدة تخلف خيري في رئاسة الحكومة خلال 30 يوما وفقا للدستور.

يشار إلى أن رئيس البرلمان محمد شيخ عبدالرحمن مرسل، أعلن في وقت سابق اليوم، تصويت البرلمان لصالح سحب الثقة من حكومة خيري، في جلسة شارك فيها 178 عضوا من أصل 275.

وأيد 170 نائبا سحب الثقة من الحكومة، فيما اعترض 8 نواب.

ويأتي تعيين حكومة تصريف الأعمال ”في إطار تعزيز أعمال الحكومة وتفادي حدوث فراغ حكومي لحين تعيين رئيس وزراء جديد“. بحسب بيان الرئاسة.

اترك تعليق