كلف اليوم الرئيس التونسي قيس سعيد، وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال، هشام المشيشي بتشكيل حكومة جديدة، بعد 10 أيام من تقديم إلياس الفخفاخ استقالته فى 15 يوليو الجاري.

وأمام المشيشي شهر لتشكيل حكومة يمكنها ضمان تحقيق أغلبية في البرلمان، وإلا فإن الرئيس سيقوم بحل البرلمان ويدعو لانتخابات جديدة.
ومن المقرر أن يبدأ المشيشي الاثنين سلسلة مشاورات مع  الأحزاب التونسية، لبلورة ائتلاف حكومي قادر على منح الثقة للتشكيلة التي سيختارها رئيس الوزراء المستقل.
ويتطلب أن يضمن هشام المشيشي الأغلبية المطلقة من نواب البرلمان (109نائبا) لضمان تمرير حكومته.

اترك تعليق