ابتكرت مجموعة من باحثي جامعة ”ليدز“ البريطانية ذراعا روبوتيا يعمل بالذكاء الاصطناعي مخصصا لإجراء عملية تنظير القولون بدون ألم؛ لرصد خلايا السرطان.

ويستخدم الروبوت مغناطيس لتوجيه مسبار الكاميرا عبر الأمعاء، والتفتيش عن سرطان الأمعاء والقولون، مما يجعله أول تحديث رئيسي على العملية التي يخضع لها حوالي 100 ألف مريض كل عام في بريطانيا فقط، منذ عقود.
ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل”، عادة ما تكون عملية تنظير القولون مؤلمة، على الرغم من ضرورتها، وهي تتطلب أطباء مهرة، مما يجعلها غير متاحة في بعض الأماكن.
ولذلك، يشكل النظام الذكي قفزة للأمام بالنسبة للخدمات الصحية، حيث يساعد الأطباء الأقل خبرة والممرضين على توجيه المنظار إلى مواقع دقيقة داخل القولون.
ومن المقرر أن تبدأ تجارب النظام الجديد على المرضى في وقت مبكر من العام المقبل.
وقال مبتكر الروبوت بيترو فالداستري من جامعة ليدز: ”تنظير القولون يعطي الأطباء نافذة ثاقبة على ما يدور داخل جسم الإنسان، وهو أمر حيوي في رصد الأمراض مثل سرطان القولون والمستقيم والأمعاء”.
وتابع “ولكن التكنولوجيا ظلت على حالها نسبيا منذ عقود، وما طورناه الآن هو نظام أسهل للأطباء أو الممرضات للعمل، وأقل إيلاما للمرضى وقد يكون بدون ألم على الإطلاق“.

اترك تعليق